روابط للدخول

مجلس النواب أمام إختبار الإنتخابات ومفوضيتها


قاعة مجلس النواب العراقي

قاعة مجلس النواب العراقي

تكتسب الانتخابات النيابية المقبلة اهمية كبيرة لتحديد ملامح الخارطة السياسية العراقية وسط تشكل احزاب وتيارات مختلفة خلال الاعوام الاربعة المنصرمة، و سيكون تنظيم هذه الانتخابات من خلال قانون يفترض ان يتم استكمال مناقشة مشروعه خلال الايام القليلة المقبلة من قبل مجلس النواب، بعد ان عرض للقراءة والنقاش في الاسبوع الماضي.
ويؤكد عضو جبهة التوافق العراقية رشيد العزاوي ان توافقات مبدئية حدثت بين معظم الكيانات السياسية لاعتماد القائمة المفتوحة وضمن الدوائر المتعددة.
يذكر ان رئيس مجلس النواب كان قد وجه تعميما للدائرة القانونية في المجلس اخبرهم فيه ان النظام الالكتروني سيكون معتمدا للتصويت على قانون الانتخابات وليس من خلال رفع الايدي، وقد يشكل هذا الامر بدوره عقبة اخرى مضافة وسط اعتراضات كتلة التحالف الكوردستاني بحسب ما اكده النائب الكردي محسن السعدون الذي ابدى استغرابه من اعتماد هذا النوع من التصويت ولاول مرة في تاريخ مجلس النواب.
اجراء الانتخابات حتى وان اعتمد القانون الخاص بها لايخلو من التحديات والتعقيدات، فمجلس النواب يشهد حملة جمع تواقيع لسحب الثقة عن رئيس مجلس المفوضية العليا المسقلة للانتخابات ورئيس الدائرة الانتخابية فيها، لعدم قناعة عدد من اعضاء المجلس بالاجوبة التي قدمها فرج الحيدري خلال استجوابه الاسبوع الماضي، حسبما اكد النائب رشيد العزاوي.
من جهته اكد عضو حزب الفضيلة باسم شريف ان التواقيع جمعت لسحب الثقة عن رئيس مجلس المفوضية وتشكيل لجنة برلمانية تشرف على الانتخابات المقبلة.
غير ان حل المفوضية قد لا يلاقي قبولا من جميع الكتل السياسية، إذ يؤكد عضو الائتلاف العراقي الموحد عباس البياتي ان حساسية المرحلة وقصر المدة الزمنية المتبقية على عمر المجلس من شأنه أن يهدد اجراء الانتخابات برمتها.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG