روابط للدخول

صحافة سورية: العراق تاسعاً في اختتام البطولة العربية لالعاب القوى


تنوع اهتمام الصحافة السورية بالشأن العراقي الاحد، فعلى المستوى السياسي ابرزت صحيفة "الثورة" الرسمية نقلا عن "الغارديان" البريطانية انتقادات شديدة وجهها والد أحد الجنود القتلى بالعراق لرئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير.
وقالت "الثورة" إن بلير وجد نفسه أول أمس وللمرة الأولى وجها لوجه مع عواقب غير مريحة لاعماله، عندما رفض والد احد الجنود البريطانيين القتلى في العراق مصافحة يده الممدودة واتهمه بانه مجرم حرب".‏
صحيفة "الوطن" الخاصة أبرزت خبرا عن تحسن العلاقات السورية الأميركية، وقالت إن "مساعد وزيرة الخارجية الأميركية جيفري فيلتمان وصف، خلال حديث لقناة «الحرة» الأميركية، محادثاته الأخيرة مع نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد بـ«البناءة والإيجابية» معتبرا أنها واعدة في بعض المجالات ولاسيما العراق، وإن لفت إلى أن تضييق الخلافات سيأخذ بعض الوقت، وأن أكثر المجالات تقدما بين الجانبين حالياً هي مجال العلاقات الثنائية".
في مقالات الرأي كتب الياس غصن ابراهيم تحت عنوان "مثلث الاستقرار السوري التركي الإيراني" مقالا في صحيفة "الثورة" قال فيه إن "الخلل الاستراتيجي في الحسابات الأميركية تمثل في القراءة الخاطئة للتحولات الاجتماعية في المنطقة، بحيث أن مراكز الاستطلاع والدراسات الأميركية بالغت في تقدير الموقف للمجتمع العراقي من الغزو، لدرجة أنها كانت بانتظار العراقيين لينثروا الورود على جنود الغزو الأميركي".
وحسب مقال "الثورة" فإن "الغرب اعتقد أن تحولاً طرأ على السياسة الخارجية السورية وهو ما دفع أميركا للاعتقاد بأن الخاصرة الشرقية للعراق ستكون آمنة خلال عملية الغزو وبعدها."‏
وبينت "الثورة" أن "الموقف التركي الرسمي والشعبي لم يكن أقل وضوحاً في رفض الغزو"، وتزامن ذلك مع "ثبات الموقف الإيراني في رؤية أميركا على انها الشيطان الأكبر".
في أخبار الرياضة أبرزت "الثورة" نبأ المباراة المؤجلة إلى اليوم بين منتخبي سورية والعراق في كرة القدم للناشئين وقالت: "تأجلت المباراة التي كانت مقررة امس بين منتخبنا وشقيقه العراقي ضمن منافسات المجموعة الثالثة لتصفيات كأس آسيا للناشئين بكرة القدم والتي تقام في اليمن، تأجلت الى اليوم بسبب تعرض المنتخب العراقي لحالة تسمم غذائي".
وحسب "الثورة"، كان المنتخب السوري استهل مشواره في التصفيات بفوز كاسح على حساب بوتان بعشرة أهداف مقابل لاشيء فيما فازت العراق على اليمن بهدف وحيد وبنفس النتيجة فازت قطر على فلسطين كما فازت امس فلسطين على بوتان 2/1.‏
وفي الرياضة أيضا، قالت "الثورة": "اختتمت مساء أول أمس البطولة العربية السادسة عشرة لألعاب القوى للرجال والسيدات التي استضافتها دمشق على مدى 4 أيام بمشاركة عربية هي الأفضل والأقوى منذ انطلاق البطولة بتواجد أكثر من 300 لاعب ولاعبة، مثلوا 17 دولة عربية".
من جهتها قالت صحيفة "تشرين" الرسمية إن "المغرب تصدرت الترتيب العام للبطولة في حين حلت البحرين ثانياً ومصر ثالثاً، وعلى التوالي جاءت السعودية ثم الجزائر ثم سورية ثم تونس والسودان والعراق والكويت وقطر والإمارات وليبيا وعمان والأردن ولبنان وأخيرا اليمن".
وحصدت المغرب 28 ميدالية منها ثمان ذهبية، أما العراق الذي جاء في المركز التاسع فحصد ثمان ميداليات منها اثنتين ذهب وخمس فضة وواحدة برونز.
وحسب "تشرين" فإن المنافسات المسائية لليوم الأخير من البطولة "شهد احراز اللاعبة السورية منيرة الصالح الميدالية الذهبية في سباق 200م، وحلت ثانياً العراقية كولستان محمود ثم المغربية جمعة شنايقط، كما شهدت مسابقة رمي القرص للرجال فوز اللاعب المصري عمر غزالي بالميدالية الذهبية، والعراقي حيدر عبد المجيد بالفضية، والمصري ياسر فرج بالبرونزية".

على صلة

XS
SM
MD
LG