روابط للدخول

إعتراضات على إجراء عمليات الحصر والترقيم في كركوك


اعترضت الكتلتان العربية والتركمانية في مجلس النواب على عمليات الحصر والترقيم التي يقوم بها الجهاز المركزي للاحصاء في محافظة كركوك والمحافظات الاخرى، في وقت اكد رئيس الجهاز المركزي للاحصاء ان اجراءات الحصر والترقيم تنفذ وفق قرار مجلس الوزراء.
وقال النائب عن محافظة كركوك محمد البياتي لاذاعة العراق الحر ان "الكتلتين العربية والتركمانية الممثلة لكركوك في مجلس النواب معترضتان على اجراءات الحصر والترقيم، وانهما ستقدمان بيانا في ذلك الاسبوع المقبل من خلال مؤتمر صحفي".
من جهته اكد رئيس الجهاز المركزي للاحصاء مهدي العلاق لاذاعة العراق الحر ان "قرار مجلس الوزراء واضح وصريح حيث جاء متضمنا تاجيل الاحصاء والاستمرار في الاستعدادات الى موعده المقرر"، واضاف ان"مجلس الوزراء طلب من الجهاز تقديم بدائل بعد تاجيل التعداد، فتم تقديم مقترح باستمرار الاستعدادات لتوفير الاطر الاحصائية، وان المجلس وافق على ذلك".
وقالت المديرة التنفيذية للجهاز المركزي للاحصاء نهى خضر ان "عمليات الحصر والترقيم التي يجريها الجهاز المركزي للاحصاء تتضمن عدة خطوات تبدأ بخطوة حزم المحلات السكنية والتي تستمر لمدة ثلاثة ايام، تليها مرحلة ترقيم الطرق وتستمر أربعة ايام ،ثم ترقيم المباني كافة وتستمر خمسة ايام، واخيرا حصر الاسر وعدد الافراد والتي تستمر عشرة ايام ، وينتهي حصر وترقيم المناطق الحضرية في 30 من شهر تشرين الاول، بعدها يقوم الجهاز بحصر وترقيم السكان في المناطق الريفية، وتنتهي العمليات في 28 من شهر كانون الاول المقبل".
وقال رئيس الجهاز مهدي العلاق ان "الجهاز انهى مرحلة اعداد الخرائط واعد الفرق الجوالة التي تقوم بعمليات الحصر والترقيم".
واوضح مدير فريق الحصر والترقيم احمد علي لاذاعة العراق الحر ان "الجهاز المركزي للاحصاء وزع خارطتين مصورتين من القمر الصناعي توضح المعالم في المناطق السكنية، وقال ان هاتين الخارطتين سهلتا العمل ورفعت عن أعضاء فريقه صعوبات البحث".
ويذكر ان الجهاز المركزي للاحصاء بدأ بعمليات الحصر والترقيم في السادس من شهر تشرين الاول الحالي وستستمر العملية الى نهاية العام بحسب رئيس الجهاز مهدي العلاق.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG