روابط للدخول

صحفيو العالم يناقشون التحديات التي تواجههم


إعلاميون في بعقوبة

إعلاميون في بعقوبة

في أطار تخطيطه لتبني رسالة قوية موجهة إلى الحكومات في المنطقة تطالب بالغاء القوانين التي تستهدف الصحفيين، وإلى اتخاذ اجراءات عملية لمساندة حقوق الصحفيين، والعمل على توفير المزيد من الحماية للصحافة المستقلة، عقد الاتحاد الدولي للصحفيين بالتعاون مع نقابة الصحفيين الاردنيين في عمان اللقاء الاقليمي لاتحادات الصحفيين في الشرق الاوسط والعالم العربي.
وناقش المشاركون على مدى الأيام الثلاثة الماضية التحديات الراهنة التي تواجه الصحفيين والاعلاميين ومنظماتهم الصحفية وسبل الارتقاء بأدائها المهني بالاضافة الى صون الحريات ومنع جميع أشكال التنكيل والقمع والاعتداءات الي تمارسها بعض الحكومات بحق الصحفيين، كما ناقشوا قضية مساواة النوع الاجتماعي داخل العمل النقابي وفي قطاع الاعلام من أجل مقاومة التنميطات الإعلامية لدور المرأة في المجتمع وأهمية تعزيز ثقافة الحوار والديمقراطية وأقامة منابر وورش عمل ونشر اوراق عمل حول القضايا السياسية الراهنة.
وقال مدير المشاريع في الاتحاد الدولي للصحفيين اوليفر موني كايل ان سلامة الصحفيين في العراق من اولويات واهتمامات الاتحاد، خاصة وأن العديد من الصحفيين ما زالوا يتعرضون للعنف، مبينا ان الاتحاد عمل طوال السنوات القليلة الماضية من أجل تأمين ظروف السلامة لهم، وأعرب كايل عن أسفه لعدم تجاوب السلطات العراقية لمطالب الاتحاد المتعلقة ببذل الجهود للتقليل من حالات العنف التي يتعرض لها الصحفيون و بأستقصاء سبب مقتل 300 صحفي منذ عام 2003.
وبحث المشاركون خلال الاجتماع المشاكل التي تواجة حرية ابداء الرأي وأساليب الدفاع عن حرية الصحافة و أهمية تحسين ظروف عمل الصحفيين ومطالبة الحكومات بالتعاون مع الاتحادات الصحفية فيما يتعلق بتعديل المواد القانونية التي تعارض حرية الرأي بما يطمح اليه الصحفيون، وهذا ما اشار اليه ممثل نقابة الصحفيين في إقليم كردستان في الاجتماع شيركو حبيب والذي أكد ضرورة توعية بعض الصحفيين والمؤسسات الحكومية بالقوانين الخاصة بالصحافة المعتمدة في الاقليم.
من جهته بينٌ نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي ان الاجتماع خرج بجملة من التوصيات من شأنها النهوض بالواقع الصحفي في العالم من بينها توصيات تخص الصحفيين في العراق ، وقال أنه جرى التأكيد على ضرورة الاسراع في انجاز التشريعات القانونية الخاصة بالصحفيين العراقيين بما فيها قانون حماية الصحفيين بتعديلاته، واضاف اللامي أن النقابة تسعى جاهدة لتمرير هذا القانون في الفصل التشريعي المقبل الذي لم يبقى منة سوى شهرين، مؤكدا ان هناك جهات داخلية وخارجية مسيسة تحاول تأخير او ايقاف سن هذ القانون، واشار اللامي الى ان الاجتماع تطرق الى الاجندات المستقبلية لترسيخ الحريات الصحفية في العراق وكيفية ترسيخها.
وناشد المجتمعون في بيانهم الختامي الاتحاد الدولي للصحفيين مضاعفة جهوده لمساندة الصحفيين الذين يقعون ضحايا للعنف وعائلاتهم، كما دعوا إلى بذل المزيد من الجهود لتحسين ظروف السلامة المهنية للصحفيين بما في ذلك التدريب على السلامة المهنية وتوفير معدات السلامة.
وإتفق المجتمعون على تقديم مساعدة عاجلة وعملية للصحفيين العاملين في ظل الحروب والنزاعات وخاصة في العراق، وفلسطين، والصومال حيث الحروب والتوترات الاجتماعية التي تعمل على عرقلة تطور الاعلام الحر والصحافة المستقلة، وجددوا دعمهم لحملة الاتحاد الدولي للصحفيين العالمية ضد افلات قتلة الصحفيين من العقاب، وعمل هذه الحملة من اجل تحسين ظروف السلامة المهنية في المنطقة، وطالب المجتمعون جميع الحكومات باطلاق سراح الصحفيين المسجونين مباشرةً ودون تأخير.
XS
SM
MD
LG