روابط للدخول

مهرجان للثقافة الكردية في بغداد


بدأت اليوم الاربعاء في بغداد فعاليات المهرجان الثقافي الكردي الاول في بغداد، والذي يستمر لمدة ثلاثة ايام.

طاهر ناصر الحمود وكيل وزارة الثقافة العراقية اشار الى ان المهرجان الذي اقيم تحت شعار (بالخطاب الثقافي المنفتح نعزز جسور الحوار والتوصل) يعبر عن الروح العراقية وتنوعها الاثني والجغرافي.
وقال في كلمة له خلال مراسيم الافتتاح: من دواعي الاعتزاز حقا ان يشارك المرء في هذا الكرنفال الجميل الذي يعبر عن روح العراق وتنوعه الخصب وتحقق امال طالما خفقت به حنايا الصدور، وهو ان تقف كل الثقافات العراقية على صعيد واحد وتعبر عن نفسها وعن خصوصياتها بما تستحقه من الانتماءات لهذا الوطن.
من جانبه عبر شاكر روزبياني ممثل وزير الثقافة في حكومة اقليم كردستان ومدير عام ديوان الوزارة عن سروره باقامة هذا المهرجان الكردي في بغداد بعد سنوات طويلة من غياب المشهد الثقافي الكردي بسبب الاوضاع الامنية الصعبة التي مرت بها بغداد.
وقال في كلمة له خلال مراسيم الافتتاح: من دواعي سعادتنا ان يجري في بغداد اليوم المهرجان الثقافي الكردي الاول بالتعاون بين وزارة الثقافة الفدرالية وحكومة اقليم كردستان وبمشاركة المثقفين الكرد والعرب وهي دعوة اكيدة لتعزيز التواصل الثقافي عربيا وكرديا وتركمانيا وسريانيا لان الثقافة العراقية تتدفق من ورافد متنوعة هي الثقافة العراقية بتراثها الغني.
وتضمنت الجلسة الاولى للمهرجان تقديم بعض العروض الفنية للرقص الكردي من قبل فرقة رباد في محافظة دهوك، مع اقامة معرضين للفن التشيكيلي ومعرضين للتصوير الفوتوغرافي والرسوم الكاريكاترية واقامة معرض للسجاد اليدوي وعرض مطبوعات وزارة الثقافة في حكومة اقليم كردستان العراق.
الشاعر حسن سليفاني شارك في الجلسة الاولى للمهرجان بمجوعة قصائد باللغتين الكردية والعربية تغنى فيها بمدينة بغداد.
الفنام العراقي حافظ العادلي اكد على اهمية المهرجان في بغداد، في التواصل الثقافي الكردي العربي في العراق.
هذا ويتضمن برنامج المهرجان تقديم مجموعة محاضرات حول تاريخ الادب الكردي ودور المثقف في نشر ثقافة التسامح وواقع الصحافة في كردستان وصفحات من تاريخ السينما الكردية بمشاركة عدد من الشعراء الكرد والمترجمين في القراءات الشعرية، بالاضافة الى عرض فليمين سينمائيين وهما من انتاج وزارة الثقافة في حكومة اقليم كردستان وشاركا في العديد من المهرجانات الدولية.
XS
SM
MD
LG