روابط للدخول

مجموعة "مجابهة الإرهاب" تدعو لدعم الديمقراطية في العراق


الباحث وليد فارس في إجتماع بالكونغرس الأميركي ايلول 2009

الباحث وليد فارس في إجتماع بالكونغرس الأميركي ايلول 2009

بحثت المجموعة النيابية لشئون مجابهة الإرهاب في الكونغرس الأميركي بواشنطن الشأن العراقي وذلك بمبادرة من رئيسة المجموعة النائبة سوزان مايرك.

وأعريت مايرك عن خشيتها مما سمّته بـ"تفعيل الكماشة" للنيل من المسيرة الديمقراطية في العراق.
وشارك في حلقة البحث الخاصة بالشان العراقي نواب آخرون، منهم النائب فرانك وولف.
الباحث وليد فارس، احد المشاركين في الحلقة ومستشار المجموعة، شرح في حديث لإذاعة العراق الحر ما دار في الحلقة، مشددا على المخاوف من تطورات الفترة الأخيرة في بغداد ومناطق في إقليم كردستان العراق.
وقال فارس إن اعضاء المجموعة النيابية بحزبيها، الديمقراطي والجمهوري، اضافة الى الإدارة الاميركية وممثلي الشعب الأمريكي، يتشاطرون الموقف نفسه الذي يستوجب مساعدة العراق على حماية المسيرة الديمقراطية، وعلى هذا الأساس بات من غير المقبول، كما جاء في البحث، أن يُستهدف العراق من الجانب الغربي لحدوده، كما من الجانب الشرقي باتجاه القرى الكردية.
المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG