روابط للدخول

فرقة التراث للفنون الشعبية في البصرة


شناشيل البصرة

شناشيل البصرة

البصرة إحدى المدن العراقية الاكثر ثراءً بالفن وتمتلك قاعدة فنية تميزها عن باقي المدن العراقية ورفدت الفن العراقي بالعديد من المبدعين. لم تثن الحروب ابناءها عن مواصلة العطاء الفني كما لم يمنعهم تردي الوضع الأمني الذي شهدته المحافظة بعد عام 2003 من الانقطاع التام عن العمل الفني، إذ ما ان تحسن الوضع حتى عادت الفرق البصرية لتمارس نشاطاتها ولتقيم الحفلات في البصرة وخارجها، وتشارك في الاحتفالات التي تقام في المناسبات ومن بين هذه الفرق فرقة التراث للفنون الشعبية التي تأسست في عام 1975.
يبلغ عدد أعضاء الفرقة 34 عضواً بين مطرب وعازف وراقص ومخرج من الجنسين، وهي تؤدي اللوحات الفنية التي تعكس تراث البصرة وفلكلورها.

الفرقة اشبه ماتكون بالفرقة العائلية، إذ ان جميع أعضائها يرتبطون بصلة القرابة وهم يؤكدون بانهم ورثوا حب الفن من آبائهم واجدادهم الذين كانوا جميعا يؤدون رقصات مستمدة من التراث البصرة كالخشابة والسامري والهيوه وغيرها.

بشائر خضير عضوة الفرقة تقول ان عائلتها وتحديدا والدتها شجعتها على الانتماء الى الفرقة بعد ان وجدت لديها موهبة الرقص، التي تقول انها استمدتها من والدتها.
مشاعل شقيقة بشائر هي الاخرى عضوة في الفرقة، اذ كانت تهوى الرقص منذ صغرها، ونمت عائلتها لديها بذرة الفن حتى اصبحت من العضوات المتميزات في الفرقة.

هشام الشلال مخرج وملحن في فرقة التراث البصرية يؤكد ان الفرقة عائلية وهو مصطلح يطلق على الفرق الفنية التي يكون معظم اعضائها من الاشقاء او تجمع بينهم صلة القرابة. نشأ في عائلة تهوى الفن وتمارسه، اكمل دراسته في كلية الفنون الجميلة وهي الكلية التي تخرج منها بقية اشقائه. جميع من في العائلة يجيد العزف والرقص معا.
الشلال يؤكد عودة الحياة الى جميع الفرق العائلية في البصرة بعد تحسن الوضع الآمني ومنها فرقتهم التي لديها نشاطات عديدة، كما انها تشارك في الحفلات الخاصة.
أحد اعضاء الفرقة المتميزين همام عودة وهو عازف وراقص ومن عائلة فنية، وعلى الرغم من عمله في فرقة التراث البصرية الا انه اسس فرقة خاصة به.

المزيد في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG