روابط للدخول

البرلمان التركي يناقش تمديد العمليات العسكرية في العراق


قوات تركية على الحدود مع العراق

قوات تركية على الحدود مع العراق

عقد البرلمان التركي جلسة ناقش فيها مذكرة طلب تقدمت به الحكومة لتمديد تفويض الجيش للقيام بعمليات عسكرية ما وراء الحدود عاما آخ إعتبارا من 17 من تشرين الأول الحالي.
يذكر أن أول تفويض برلماني بمنح الجيش صلاحية القيام بتدخل عسكري خارج حدود تركيا ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني في الجبال الحدودية بين العراق وتركيا، كان قد صدر في 17 تشرين الأول 2007.
وكانت القوات البرية التركية توغلت داخل الأراضي العراقية لمدة أسبوع في شباط عام 2008 بموجب مذكرة التخويل (التمديد) الثانية.
ويبدو أن التوجه العام في البرلمان التركي يمضي نحو الموافقة على التمديد لعام آخر، وهذا ما أكده الصحفي دانيال عبد الفتاح في حديث لإذاعة العراق الحر من أنقرة متحدثا عن موقف الأحزاب السياسية التركية:
تصويت البرلمان التركي على تمديد التفويض للجيش للقيام بعمليات عسكرية خارج حدود تركيا وتحديدا داخل الحدود العراقية، يأتي متزامنا مع رغبة الحكومة التركية في إنهاء النزاع مع حزب العمال الكردستاني بالتعاون مع الحكومة العراقية.
الصحفي دانيال عبد الفتاح يؤكد أن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ماضٍ في طريق الإصلاحات رغم التحديات التي تواجهها حكومته.
ويؤكد وكيل وزارة الخارجية العراقية لبيد عباوي من جهته أن التعاون مستمر مع الحكومة التركية لاحتواء ملف حزب العمال الكردستاني، مشيرا إلى وجود مركز استخباراتي مشترك يعمل في اربيل لمتابعة نشاطات هذا الحزب.
وتتعرض المناطق الحدودية بين العراق وتركيا من حين لآخر الى قصف مدفعي وجوي تقول تركيا انه يستهدف مواقع حزب العمال الكردستاني. وكانت أنقرة تتهم القيادات الكردية بتقديم الدعم لمقاتلي هذا الحزب، وهذا ما نفته وتنفيه حكومة إقليم كردستان.
ويرى النائب في مجلس النواب العراقي عن التحالف الكردستاني سامي الاتروشي أن القصف المدفعي التركي للمناطق الحدودية يمس سيادة الأراضي العراقية مؤكدا أن الاتهامات التي توجه إلى حكومة الإقليم لا أساس لها من الصحة.
من جهته يرى المحلل السياسي هاشم الحبوبي أن هناك أحزابا كردية داخل العراق تعارض الخيار العسكري وتدعو إلى حل القضية الكردية في تركيا بالطرق السلمية لما لهذه القضية من تأثير على واقع المنطقة، ويشير إلى أنه من الخطأ حصر قضية حزب العمال الكردستاني في العراق.
ويؤكد الحبوبي أن ملف حزب العمال الكردستاني ملف شائك، وهو جزء من مشكلة كبيرة تعاني منها الحكومة التركية.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG