روابط للدخول

دعوات لتعديل دستور إقليم كردستان قبل الإستفتاء


جانب من إنتخابات إقليم كردستان العراق

جانب من إنتخابات إقليم كردستان العراق

طالبت قائمة التغيير في برلمان إقليم كردستان بإعادة دستور الإقليم إلى البرلمان لمناقشته وإجراء بعض التعديلات اللازمة عليه قبل إجراء الاستفتاء الشعبي عليه والمقررة في مطلع العام المقبل بالتزامن مع الانتخابات العامة في العراق، معتبرة أن تصديق البرلمان على مشروع دستور الإقليم غير قانوني.
عضو قائمة التغيير النائب عدنان عثمان وفي تصريحات خاصة بإذاعة العراق الحر أوضح أسباب هذه المطالبة وابرز بنود الدستور التي تسعى القائمة إلى تعديلها وهي قضية صلاحيات رئيس الإقليم مؤكدا أن الدستور الحالي لا يتماشى مع مطالب الكثير من الحقوقيين والقانونيين ومنظمات المجتمع المدني الذين يطالبون بنظام برلماني وليس نظام رئاسي يجعل رئيس الإقليم فوق المؤسسة التشريعية.
لكن النائب عن القائمة الكردستانية عبد السلام برواري يؤكد أن دستور الإقليم بصيغته الحالية جاء لتلبية كافة الإطراف الكردستانية وشهد تغييرات جذرية قبل المصادقة عليه، مستبعدا إعادته من جديد إلى البرلمان.
من جهته أكد النائب عدنان عثمان أن قائمة التغيير ستلجأ إلى وسائل عدة للإعراب عن موقفها إذا ما رفض البرلمان ورئاسة الإقليم إعادة الدستور وتعديله، مبينا أن القائمة تقدمت بشكوى إلى المحكمة الاتحادية لحسم مسألة دستور إقليم كردستان.
يذكر أن مسودة دستور إقليم كردستان التي صادق عليها برلمان الإقليم في حزيران الماضي، كانت قد أثارت اعتراضات كبيرة من بعض القوى السياسية العراقية بسبب ضمها مناطق من الموصل وديالى إضافة إلى كركوك إلى حدود الإقليم.
في سياق ذي صلة بقائمة التغيير التي حققت فوزا لافتا خلال الانتخابات البرلمانية في إقليم كردستان جدد النائب عدنان عثمان موقف قائمة التغيير التي يتزعمها القيادي المنشق عن الاتحاد الوطني الكردستاني نوشيروان مصطفى، الرافض للانضمام إلى الحزبين الرئيسيين في تشكيل الحكومة المحلية وكذلك في الانتخابات التشريعية العامة المقرر إجراؤها في السادس عشر من كانون الثاني المقبل في عموم البلاد.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG