روابط للدخول

استجواب رئيس مفوضية الانتخابات واعضائها في البرلمان


رئيس مجلس المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات في العراق فرج الحيدري

رئيس مجلس المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات في العراق فرج الحيدري

خصص مجلس النواب جلسته التي عقدها الاثنين لاستجواب رئيس مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات واعضاء مجلس المفوضين.

وكان المجلس قد قدم طلبا استوفى الشروط القانونية لهذا الاستجواب، على خلفية اتهامات بحدوث خروقات من قبل المفوضية في اجراء الانتخابات السابقة لمجالس المحافظات، في نهاية كانون الثاني الماضي.
عضو كتلة الفضيلة عبدالكريم اليعقوبي قاد حملة الاسئلة الموجهة ضد المفوضية ومن جملتها بحسب عضو الكتلة ذاتها باسم شريف وجود خلل في احتساب الاصوات، وهو ما ظهر جليا من خلال انحدار نسب المصوتين في النتائج الاولية عن النهائية، بحسب قوله.
في حين اكد النائب سليم عبدالله الجبوري ان الملفات كانت عديدة وعلى رأسها عدم حصول مرشحين جاء تسلسلهم 39 في القوائم الانتخابية على اي صوت حتى من قبل انفسهم او عوائلهم، فضلا عن وجود قيد جنائي على احد اعضاء مجلس المفوضية ومنع على اثره من السفر، الا ان مجلس المفوضين اناط به مراقبة الانتخابات القادمة خارج العراق.
ويوضح النائب باسم شريف ان البديل هو تشكيل لجنة خاصة تقوم بمهام مجلس المفوضين اذا ماسحبت الثقة عنه.
اطراف سياسية وجدت ان الغاية من وراء استجواب المفوضية او سحب الثقة منها هو تعطيل العملية الانتخابية برمتها، كون الاجراءات الفنية لتشكيل لجنة تخلف المفوضية الحالية ستكتنفها صعوبات فنية وتقنية وهو ما اكده النائب عباس البياتي.
وبحسب النظام الداخلي لمجلس النواب فان عدم اقتناع اعضاء المجلس بردود وايضاحات المستجوب تدفعه الى سحب الثقة، الامر الذي يستلزم طلبا بذلك موقعا من قبل خمسين نائبا بعد مضي اسبوع على الاستجواب.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

XS
SM
MD
LG