روابط للدخول

تخطيط اربيل تعلن استعدادها للمشاركة في تعداد للسكان


في الوقت الذي ترفض فيه العديد من الكتل السياسية اجراء التعداد السكاني في المناطق المتنازع عليها اعلنت وزارة التخطيط في حكومة اقليم كردستان العراق عن استعدادها للمشاركة في التعدادوضمن محافظات الاقليم الثلاث على ان تبدا المرحلة الاولى من التعداد يوم السادس من الشهر الجاري.
وقال وزير التخطيط في حكومة إقليم كردستان عثمان شواني ان وزارته مستعدة للمشاركة في التعداد السكاني الذي من المقرر اجراؤه شهر تشرين الاول لعام 2010.
واكد شواني في حديث خاص باذاعة العراق الحر ان يوم السادس عشر من الشهر الجاري سيشهد بدء المرحلة الاولى من التعداد والتي تعرف بعمليات الحصر والترقيم في عموم العراق.
ودعا وزير التخطيط في الاقليم المواطنين الى التعاون مع ممثلي الوزارة ضمن الفرق الجوالة، محذرا من التلاعب في المعلومات والارقام التي ستثبت من قبل تلك الفرق على جدران المنازل.
وفي الوقت الذي أعلن فيه عدد من القوى السياسية رفضها اجراء تعداد سكاني في مدينة، اكد شواني ان عمليات الإحصاء ستجرى في كل العراق بما فيها المناطق المتنازع عليها ومن ضمنها كركوك والموصل من خلال لجنة مشتركة مكونه من وزارة التخطيط في الحكومة المركزية وزارة التخطيط في حكومة الإقليم .
أما فيما يخص النازحين من وسط وجنوب العراق إلى الإقليم فأكد شواني ان الوضع القانوني لهم سليم من ناحية التعداد لان الاستمارة ستحوي على فقرات بهذا الخصوص.
يذكر ان عدد الموظفين الذين سيشاركون في هذا التعداد يبلغ اكثر من 20 ألف موظف ومن وزارات التخطيط والتربية والبلديات، كما ان القيمة التقديرية لانجاز هذا الإحصاء تبلغ نحو أكثر من مائة وعشرين مليون دولار قابلة للزيادة وفقا لمصادر من داخل وزارة التخطيط.
XS
SM
MD
LG