روابط للدخول

تقليص عدد الوزارات في حكومة إقليم كردستان


برهم صالح الرئيس الجديد لحكومة إقليم كردستان

برهم صالح الرئيس الجديد لحكومة إقليم كردستان

بدأ الدكتور برهم صالح بتشكيل الحكومة السادسة لاقليم كوردستان، وبحسب التصريحات الواردة فانه سيتم تقليص الوزرات فيها من 43 الى 19 وزارة فقط.

المختصون عدوا هذا التقليص خطوة ايجابية للسيطرة على الفساد الأداري والتوجه نحو حكومة تكنوقراط والتخلص من البيرقراطية.
وفي حديث لأذاعة العراق الحر اشار الدكتور ازاد احمد سعدون عميد كلية دهوك الجامعة ان الحكومة السادسة لاقليم كوردستان ستكون مختلفة عن سابقاتها، لأنها ستشهد تغيرات جذرية في نظام ادارة الحكومة اضافة الى تقليص الوزارات الى 19 وزارة فقط.
وبحسب قوله فان هذا التقليص سيؤدي الى "انشاء حكومة تكنوقراط تعتمد على الكفاءات وبالتالي سيكون هذا الأجراء طريقا لتقليل الفساد الأداري داخل المؤسسات الحكومية وسيكون هذا النظام ناجحا اذا ما استعانت الوزارات بالنظام الأداري الجديد المعتمد على المستشارين والمختصين الذين سيرون دورهم في هذه الحكومة".
وبرأيه قد يكون اسلوب تقليص الوزارات "منفذا للخروج من دوامة البيروقراطية التي نعيش فيها الآن".
من جهته اشار هاشم زيباري الأكاديمي والناشط في مجال المجتمع المدني ان "تقليص الوزارات قد يكون طريقا لمكافحة الفساد الأداري ونشر الشفافية والنزاهة في المؤسسات الحكومية، وخاصة بعد ظهور تيارات من المعارضة في الأقليم".
زيباري اشار ايضا الى ان الكثير من الوزارات كانت قد شكلت في الحكومات السابقة نتيجة ازدواجية الأدارة التي كانت متواجدة في الأقليم موضحا ان "زيادة الوزارات في تلك الفترة قد زادت من مشاكلها وبتقليصها سيتم الحد من مشاكلها".
وبرأيه فان تقليص الوزارات سيكون لها تأثيرات اقتصادية ايضا حيث يرى: "هنالك هدر كبير في موارد اقليم كوردستان وتقليص الوزارات سيزيد من حصة الوزارات المتبقية الأمر الذي سيؤدي ال انتعاشها".
يشار الى ان رئيس اقليم كوردستان العراق مسعود البارزاني قد كلف كل من الدكتور برهم صالح القيادي في الأتحاد الوطني ونائبه ازاد برواري من الديمقراطي الكردستاني لتشكيل الحكومة خلال هذا الشهر.
XS
SM
MD
LG