روابط للدخول

مفوضية الإنتخابات تنهي مرحلة تحديث سجلات الناخبين


كشف رئيس مفوضية الانتخابات عن انهاء مرحلة تحديث سجلات الناخبين والتي استمرت من تاريخ الثاني والعشرين من اب ولغاية الثلاثين من شهر ايلول للعام الجاري وسط اقبال ضعيف للناخبين فيما طالب نواب عن محافظتي ديالى والموصل بتمديد فترة تحديث سجلات الناخبين.
رئيس مفوضية الانتخابات فرج الحيدري قال في حديث لاذاعة العراق الحر ان "مراكز تحديث سجل الناخبين فتحت بتاريخ 22 من شهر اب الماضي واغلقت بتاريخ 30 من ايلول الماضي ووضعت المفوضية كل الامكانيات الاعلامية والتثقيفية لجذب الناخبين الى مراكز التحديث لكن الاقبال لم يكن بالمستوى المطلوب حيث راجع مليون شخصا فقط وطرا تغيير واضافة على 60 سجل من سجلاتهم فقط".
وطالب النائب عن محافظة ديالى يوسف احمد مفوضية الانتخابات بتمديد فترة تحديث سجلات الناخبين نتيجة لغياب اعداد كبيرة من سكان المحافظة عن بيانات هذه السجلات.
أحمد اضاف في حديث لاذاعة العراق الحر ان"مايقارب سبعة الاف و800 عائلة في قضاء خانقين وناحية مندلي لم يتم اضافة بياناتهم رغم حصولهم على البطاقة التموينية الاصلية".
فيما اتفق النائب عن محافظة الموصل محسن السعدون مع النائب عن محافظة ديالى يوسف احمد في المطالبة بتمديد تحديث سجلات الناخبين.
واوضع السعدون في حديث لاذاعة العراق الحر ان"محافظة نينوى تحتوي على العديد من الاشخاص الذين لم يتم تحديث سجلاتهم لذلك نطالب مفوضية الانتخابات بتمديد فترة تحديث السجلات لاسبوعين".
من جهته بين رئيس مفوضية الانتخابات فرج الحيدري ان المفوضية اتخذت الاجراءات اللازمة لمعالجة مشكلة ضعف الاقبال في خلال تحديث سجلات الناخبين ولاتوجد ضرورة لتمديد اخر.
وتابع ان"عدم الاقبال لايعني حرمان المواطنين من الانتخابات حيث وزعت مفوضية الانتخابات مابين 17 و18 مليون بطاقة ناخب على المواطنين وهي تحتوي على رقم البطاقة التموينية والمركز الانتخابي".
وقال رئيس مفوضية الانتخابات فرج الحيدري ان "المفوضية قد اغلقت مراكز تحديث سجلات الناخبين بتاريخ الثلاثين من ايلول الماضي وسنبدأ بمرحلة تسجيل الائتلافات".
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG