روابط للدخول

رئاسة مجلس النواب تمضي قدماً في إستجواب مسؤولين


مجلس النواب العراقي

مجلس النواب العراقي

بالرغم من تأكيدات عدد من أعضاء مجلس النواب العراقي على إن ملف استجواب الوزراء والمسؤولين المقصرين في الدولة بات في حكم المنتهي، وان لا سبيل لمساءلة أي وزير أو مسؤول داخل قبة مجلس النواب خلال فصله التشريعي الأخير، نتيجة الضغوطات التي تمارسها بعض القوى السياسية لعرقلة هذا الأمر، إلا أن هيئة رئاسة المجلس حسمت هذا الملف وقررت المضي قدما في عملية الاستجواب، كما يؤكد النائب عن التحالف الكردستاني سامي الاتروشي الذي لفت في حديث لإذاعة العراق الحر إلى أن الأسبوع المقبل سيشهد استجواب وزير الكهرباء كريم وحيد ورئيس مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فرج الحيدري.
ويبدو أن وزير الكهرباء ورئيس مجلس المفوضية ليس بالمسؤولَين الوحيدين في قائمة المطلوبين للإستجواب خلال الفترة المقبلة، وبحسب النائب عن مجلس الحوار الوطني حسن ديكان فأن وزير النقل مرشح أيضا للمساءلة، مُقِرّاً في الوقت نفسه بوجود مساع من قبل بعض الأطراف لعرقلة استجواب المسؤولين المقصرين.
ويستبعد النائب عن حزب الدعوة الإسلامية تنظيم العراق نعمة سلمان حصول أية عملية استجواب خلال الفترة المتبقية من عمر مجلس النواب، متهماً بعض الكتل السياسية بمحاولة تجيير الاستجوابات لإغراض الدعاية الانتخابية.
من جهتها تشير النائبة عن الائتلاف العراقي الموحد سميرة الموسوي إلى أن تأخر عملية استجواب الوزراء والمسؤولين في الدولة العراقية جاء نتيجة عدم وفائها بالشروط القانونية، مضيفة أن مجلس النواب مصمم على أداء دوره الرقابي بشكل صحيح بعيدا عن المجاملات السياسية.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG