روابط للدخول

صحيفة اردنية: ملكيرت يبحث مع قوميات كركوك الانتخابات التشريعية


تناولت صحيفة الراي الرسمية خبر اعلان رئيس الوزراء نوري المالكي كتلتة الانتخابية "ائتلاف دولة القانون"، وقالت ان المالكي اكد في مؤتمر عقدة في بغداد ان الاعلان عن الائتلاف "يشكل منعطفا تاريخيا في عملية بناء الدولة العراقية الحديثة على اسس وطنية سليمة بعيدا عن الاستبداد واعتماد الكفاءة والنزاهة والمهنية بعيدا عن المحاصصة والطائفية ".

ونشرت صحيفة الغد تفاصيل الحوار الذي اجرتة مع رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي الموجود حالياً في عمان والذي اكد فيه ان العلاقات العراقية الاردنية متميزة للغاية وهي في تطور ونماء مستمرين ،وقال علاوي ان العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني لم يبخل على العراق والعراقيين بتقديم كافة اشكال الدعم والاسناد المطلوب على طريق تحقيق مشروع المصالحة الوطنية وعودة البلاد فاعلة في محيطها العربي والدولي.
وذكرت الصحيفة ان علاوي اعتبر الانتخابات العراقية البرلمانية المقبلة مرحلة مفصلية للعراق في ظل ما وصفه بوجود حالة من التلكؤفي تنفيذ ما أقره مجلس النواب في قضية وثيقة الاصلاح السياسي والاستفتاء على الاتفاقية مع امريكا وتعطيل الملف الرقابي لمجلس النواب وعدم تشريع عدد من القوانيين وحول خوضه للانتخابات المقبلة شكك علاوي في أجراء أنتخابات نزيه في ظل غياب قانون ينظم عمل الاحزاب السياسية واستمرار دائرة العنف ، مشيرا الى خوضة للانتخابات بالتحالف مع بعض القوى الوطنية .

وعلى صعيد أخر قالت صحيفة "الدستور" ان رئيس بعثة الامم المتحدة لدى العراق آد ملكيرت بحث مع ممثلي قوميات كركوك المتنازع عليها مسالة الانتخابات التشريعية في ظل استمرار التباعد بينها حيال هذه المسالة الحساسة.
واوضحت الصحيفة ان ملكيرت الذي يزور كركوك للمرة الاولى أكد خلال اللقاء استمرار البعثة في دعم العراقيين لا سيما في المناطق المتنازع عليها وضمنها كركوك من خلال تقديم النصائح للمسؤولين العراقيين ولقاء مكوناتها يساعد البعثة في عملها لايجاد الحلول التي ترضي كل الاطراف.

صحيفة "العرب اليوم" اشارت الى ان هيئة النزاهة في العراق كشفت عن أسماء مزوري الوثائق الدراسية من منتسبيها من خلال قائمة وصفت بالسوداء احتوت على مدير عام سابق ..
وقالت الصحيفة وبحسب الهيئة ان المزورين جرى عزلهم وإحالتهم إلى المحاكم المختصة وإصدار قرار بتضمينهم المبالغ المالية التي تقاضوها كرواتب ومكافآت الاعلان عن الاسماء جاء بهدف حرمانهم من التعيين في وزارات أو جهات غير مرتبطة بوزارة من جديد . وتابعت الصحيفة " ان .
XS
SM
MD
LG