روابط للدخول

محادثات سداسية مع إيران في جنيف


عقدت في جنيف يوم الخميس المحادثات بين إيران والدول الست الكبرى المكلفة بحث الملف النووي الإيراني في خطوة لتحريك المحادثات المتوقفة منذ 14 شهرا، والحصول من طهران على ضمانات بشأن برنامجها النووي الذي يشتبه الغربيون بإخفائه شقا عسكريا، الأمر الذي تنفيه طهران.
المباحثات حضرها ممثلون عن دول مجموعة 5+1 وهي (الصين وروسيا وفرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا) تحت إشراف الممثل الأعلى لسياسة الاتحاد الأوروبي الخارجية خافيير سولانا ومشاركة المفاوض الإيراني في الملف النووي سعيد جليلي.
التلفزيون الإيراني ونقلا عن مصادر قريبة من المفاوضات الجارية في جنيف أفادت أن إيران والقوى الكبرى الست وافقت على إجراء مزيد من المحادثات بحلول نهاية الشهر الحالي تشرين الأول.
وكالة أنباء ايرنا الرسمية الإيرانية نشرت تقريرا مماثلا، قالت فيه إن "نواب رؤساء" من الوفود سيجتمعون مسبقا لتحضير الجولة المقبلة من المحادثات.
وزير الخارجية الإيراني منوشهر متقي قال خلال مؤتمر صحافي عقده في مقر الأمم المتحدة إن محادثات جنيف جرت في أجواء وصفها "بناءة"..
وأكدت واشنطن على أنها لن تهدد بفرض عقوبات جديدة على طهران ولكنها أعدتها في حالة عدم إحراز المحادثات أي تقدم.
وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف تحدث الخميس خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي برنار كوشنير عن اهمية مباحثات جنيف قائلا:
"اجتماع اليوم في جنيف، والذي يلعب فيه ممثلونا دورا فاعلا، يجب أن ينتهي في التوصل إلى اتفاق محدد بشأن بدء المفاوضات التي من شأنها في نهاية المطاف حل جميع القضايا العالقة بشأن الطابع السلمي الحصري لبرنامج إيران النووي."
وكالة رويترز نقلت عن مسؤول أمريكي إن حديثا ثنائيا جرى يوم الخميس بين وليام بيرنز وكيل وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية وسعيد جليلي كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين على هامش محادثات جنيف لكن دون إعطاء تفاصيل..
XS
SM
MD
LG