روابط للدخول

قراءة في الصحف الاردنية الصادرة اليوم الخميس


السفاره العراقية بعمان تقيم حفل تأبين بحضره عدد من ابناء الجالية العراقية في الاردن، بمناسبة مرور 40 يوما على استشهاد 43 عراقيا وإصابة المئات بالجراح في انفجارات الاربعاء الاسود ببغداد, والسفير العراقي يؤكد إن الحكومة العراقية عاقدة العزم على كشف المتورطين في الجريمة الإرهابية .
تقول صحيفة العرب اليوم انه للمرة الاولى منذ سقوط النظام السابق العام ,2003 اتهم امين العاصمة العراقية وزارتي الدفاع والداخلية والوقفين الشيعي والسني بالحاق اضرار جسيمة بالتصميم الاساسي لبغداد وتشويه مظهرها. ونقل المركز الوطني للاعلام الحكومي عن العيساوي قوله ان هذه المؤسسات شيدت عددا كبيرا من المباني والمنشآت على الاراضي العائدة للدولة دون الحصول على الموافقات الرسمية من امانة بغداد, مما تسبب باضرار كبيرة بالتصميم الأساسي وتشويه مظهرها ومنظرها, فضلا عن عرقلة تنفيذ عدد من المشاريع الاستراتيجية المهمة. ولم يتسن الحصول على تعليق من الجهات المذكورة.
وتنقل الدستور عن قائد القوات الامريكية في العراق ان الولايات المتحدة ستسحب حوالي 4000 جندي من العراق بحلول نهاية تشرين الاول. وسيبلغ الجنرال راي اوديرنو لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب ان الولايات المتحدة ماضية على الطريق نحو سحب جميع القوات المقاتلة من العراق بحلول ايلول ,2010 وسيقول اوديرنو "لدينا حوالي 124 ألف جندي تقريبا 11و فريقا قتاليا يعملون في العراق اليوم. بحلول نهاية اكتوبر اعتقد ان عدد قواتنا في العراق سينخفض الى 120 ألف جندي. مع سيرنا قدما فاننا سنخفف وجودنا في ارجاء العراق من اجل تقليل المخاطر ودعم الاستقرار من خلال عملية انتقال مدروسة للمسوؤليات الى قوات الامن العراقية". وقال اوديرنو ان عدد المتعاقدين الامريكيين في العراق هبط من حوالي من 149 ألفا في كانون الثاني الى ما يزيد قليلا عن 115 ألفا وهو ما يوفر أكثر من 441 مليون دولار. وجاء في نص الافادة ان حوالي 100 قاعدة امريكية اغلقت ايضا ويقضي الجدول الزمني للانسحاب الذي قرره الرئيس باراك اوباما بانهاء المهمة القتالية الامريكية في العراق في الحادي والثلاثين من اب ,2010 لكن قوة تتراوح من 30 ألف الى 50 ألف جندي ستبقى لتدريب وتسليح القوات العراقية وحماية فرق الاعمار في الاقاليم والمشاريع الدولية والعاملين الدبلوماسيين.
وتنقل صحيفة الغد عن السفير العراقي في الأردن سعد الحياني إن الحكومة العراقية عاقدة العزم على كشف المتورطين في الجريمة الإرهابية التي تعرضت لها وزارة الخارجية العراقية ومؤسسات حكومية أخرى في 19 من آب الماضي وجاء ذلك، في حفل تأبين أقامته السفاره وحضره عدد من الجالية العراقية في الاردن، بمناسبة مرور 40 يوما على استشهاد 43 عراقيا وإصابة المئات بالجراح، ومنهم عاملون في وزارة الخارجية وقال الحياني "إن وزارة الخارجية العراقية، باشرت بعزم أكيد منذ اليوم الاول للحادث الإجرامي، بإخلاء الشهداء والجرحى والتحرك نحو التأمين السريع لعلاج الجرحى والحالات المستعصية". وأكد الحياني على التزام وزارة الخارجية العراقية ببذل الجهود الممكنة لرعاية وحفظ حقوق أسر الشهداء، مقدما تعازيه لأهاليهم.
XS
SM
MD
LG