روابط للدخول

صحافة عراقية: مستجدات عن البعثيين في سوريا


تناولت صحيفة عراقية ما اعلنه الناطق باسم قيادة علميات بغداد عن مستجدات تتعلق بنشاط البعثيين في سوريا.

وعرضت جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي ما اكده الناطق باسم قيادة عمليات بغداد اللواء قاسم عطا من استمرار التحقيقات بشأن العمليات الاجرامية التي استهدفت وزارتي الخارجية والمالية، معلناً حدوث مستجدات عدة على صعيد المعلومات التي تتعلق بنشاط البعثيين في سوريا ومراكز التدريب ومصادر التمويل والخطط الحالية والمستقبلية.
وفي اطار متصل، كشف النائب عن الائتلاف الوطني العراقي محمد ناجي في تصريح للصباح، عن ملامح مشروع مناوئ للعملية السياسية تنفذه جهات داخلية مرتبطة بدول اقليمية ينطلق من ثلاثة محاور تتمثل برفع وتيرة العمليات الارهابية وتنفيذ حملة تشكيك بالمنجزات الديمقراطية عبر تجيير وسائل اعلام عدة مع شن حرب نفسية تستهدف منع الناخبين من التفاعل مع الاستحقاق المقبل المتمثل بالانتخابات البرلمانية مطلع العام 2010.
اما الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان فقد نشرت خبر اكمال وزارة المالية استعداداتها لاطلاق صرف القروض الاسكانية المعروفة باسم الـ100 راتب. وقالت مصادر للصحيفة إن اطلاق صرف القروض الاسكانية لشرائح القضاة والضباط واساتذة الجامعات والمديرين العامين وموظفي المالية ينتظر موافقة وزير المالية.
هذا ومن جانب اخر قررت هيئة حل النزاعات الملكية العقارية ايقاف دفع التعويضات المالية لغير العراقيين من الذين تمت مصادرة املاكهم وعقاراتهم في زمن النظام السابق.
واكد مصدر في الهيئة (خلال حديثه للصحيفة) ايقاف الاجراءات لحين التأكد ان كان هؤلاء المواطنون قد تم تعويضهم من لجنة التعويضات التابعة للامم المتحدة، وذلك لعدم تكرار عملية التعويض.
في سياق آخر فان البحث في ملفات استجواب الوزراء ووضع آلية جديدة للاستجواب كانا هدف زيارة قيادات حزب الدعوة منهم علي الاديب وحسن السنيد لهيئة رئاسة البرلمان مطلع الفصل التشريعي الحالي، وهو ما صرحت به عضو الكتلة الصدرية النائبة زينب الكناني لصحيفة المشرق السياسية المستقلة لتصف ذلك بانه فساد سياسي أكثر من ان يكون فساداً مالياً أو ادارياً.
واضافت الكناني ان لا احد في مجلس النواب يعلم شيئاً عن الالية التي تم وضعها بشأن استجواب الوزراء عدا هيئة الرئاسة وحزب الدعوة، وكما ورد في الصحيفة.
XS
SM
MD
LG