روابط للدخول

السفير بفرنسا وصفقة اسلحة مثار خلاف المالكي مع الكرد


خلافات بين رئيس الوزراء العراقي والاكراد حول تسمية السفير العراقي الجديد في باريس وانباء عن تقدم الأكراد من فرنسا بطلب لشراء أسلحة فرنسية حديثة لقوات البشمركة بمئات الملايين من الدولارات.

تنقل صحيفة الراي عن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ان التغيير نحو الحرية والديموقراطية في بلاده يثير الرعب لدى انظمة لم يحددها بالاسم اتهمها بتقديم الدعم للبعثيين. وقال ان التغيير نحو الديموقراطية والحرية في العراق محبب بالنسبة لنا لكنه مرعب بالنسبة لهم لانه يهدد انظمتهم . وختم قائلا ان العراق سيبقى دائما حريصا على العلاقات الطيبة مع جميع الدول، لكن لا علاقات مع الدول التي يذبح العراقيون بسببها .
وتنشر الدستور انه يتم في العاصمة الفرنسية تداول عدة أسماء من العراقيين المقيمين في فرنسا كمرشحين لمنصب سفير العراق في باريس. وتفيد مصادر عراقية ان ولاية سفراء العراق الحاليين في كل من لندن وروما وباريس ، انتهت منذ فترة طويلة ولم يتم تعيين سفراء جدد بسبب خلاف عراقي على دول مثل فرنسا التي يرغب الأكراد بالحصول على منصب سفير فيها ، ويتلقون في ذلك دعما من وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير وعلمت "الدستور" ان خلافات قائمة بين رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي والأكراد محورها بالتحديد منصب سفير العراق في فرنسا ، حيث يطمح الأكراد بتولي ابن أخ مسعود البرزاني منصب سفير العراق في فرنسا فيما يرفض المالكي ذلك بقوة وسبب رفض المالكي تعيين سفير كردي في باريس يعود إلى أنباء تفيد أن الأكراد تقدموا من فرنسا بطلب لشراء أسلحة فرنسية حديثة للبشمركة الكردية بقيمة تبلغ مئات الملايين من الدولارات.
وتقول الغد ان الرئيس العراقي جلال طالباني صرح ان هناك توافقا ضمنيا بين الأميركيين والإيرانيين على حماية النظام العراقي واحباط المؤامرات ضده.وذكر ان هذا التوافق غير المعلن بين الموقفين الأميركي والإيراني هو حول ضرورة تثبيت الوضع العراقي القائم وتطويره وليس تغييره.واعتبر ان الموقف المشترك بين البلدين اللذين يخوضان مواجهات محتدمة في اكثر من ملف وخصوصا الملف النووي الإيراني هو الحرص على النظام العراقي القائم حاليا والحرص على احباط المؤامرات التي تجري ضد النظام.
وتنشر الدستور ان مهرجان المتنبي للشعر العالمي في سويسرا يستعد لافتتاح دورته التاسعة التي تقام بين 16 22و تشرين الأول المقبل وسيكون العراق ضيف شرف المهرجان حيث سيشارك تسعة من شعرائه ، بالإضافة الى شعراء عراقيين مقيمين في سويسرا.والشعراء المشاركون هم: عبدالرحمن طهمازي ، وعريان السيد خلف ، وعبدالكريم كاصد ، ويحيى السماوي ، وفريد زامدار ، وعبدالزهرة زكي ، وسهام جبار ، وفينوس فائق ، وعبدالرحمن الماجدي .وقد برز مهرجان المتنبي للشعر العالمي كفعالية عراقية وعربية ودولية منذ عام 1999 م ، واعتبرته دائرة اليونسكو في سويسرا من أهم فعاليات حوار الحضارات في الأعوام الثلاثة السابقة.
XS
SM
MD
LG