روابط للدخول

صحف القاهرة: البعثيون يرغبون في المشاركة بالعملية السياسية


رصدت صحف القاهرة أوضاع البعثيين المقيمين في سوريا وألقت الضوء على رغبة قسم منهم بالمشاركة في العملية السياسية في العراق.

كما رصدت الأزمة الإيرانية في ظل التصعيد الغربي الجديد.
اهتمت صحيفة الأهرام شبه الرسمية بما نشرته مجلة التايم الأميركية حول احتمالات عودة العراقيين البعثيين من سوريا إلى بلادهم مرة أخرى وتغيير إستراتيجيتهم للمشاركة في العملية السياسية في العراق بعد سنوات الحرب موضحة أن البعثيين العراقيين في سوريا ينقسمون إلى جماعتين واحدة منهما متشددة ويتزعمها نائب الرئيس العراقي السابق عزة إبراهيم الدوري وجماعة أخرى معتدلة لكنها أقل تأثيرا ويتزعمها المستشار السابق لمجلس صدام التنفيذي محمد يونس وأشارت إلى أن جماعة يونس بدأت تتبع سياسة التقارب مع الحكومة العراقية في ‏2007‏ بعد أن بدأوا في نبذ أفكارهم البعثية القديمة ونقلت الصحيفة عن التايم أن الولايات المتحدة ظلت تحث الحكومة العراقية سراً على البدء في تحقيق مصالحة وطنية تشمل أنصار النظام السابق من البعثيين للحد من خطر العنف الطائفي في البلاد بعد سحب قواتها، واعتبرت المجلة أن إلقاء المالكي بمسؤولية الهجوم الانتحاري على محمد يونس ومطالبته سوريا بتسليمه إليها يعد مؤشراً على عدم رغبته في التفاوض مع البعثيين السابقين.
وواصلت الجمهورية شبه الرسمية رصدها للتصعيد الغربي ضد إيران خاصة بعد قيام الأخيرة بإجراء مزيدا من التجارب الصاروخية منها إطلاق صواريخ سجيل وشهاب ـ‏3‏ القادرة على ضرب إسرائيل والقواعد الأميركية في الخليج واهتمت الصحيفة بالإشارة إلى التحذيرات التي أطلقها رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بشأن خطورة القيام بأي عمل عسكري ضد إيران بحجة امتلاكها لأسلحة نووية‏ واصفا ذلك بأنه سيكون خطوة جنونية‏ ومذكرا بدرس العراق حسب صحيفة الجمهورية التي ركزت على تصريحات أردوغان التي أعرب فيها عن معارضة بلاده الشديدة لوجود أسلحة نووية في الشرق الأوسط لكنه في الوقت نفسه أكد على ضرورة عدم الحديث عن إيران بهذا الشكل في الوقت الذي تمتلك فيه دولة أخرى أسلحة نووية في إشارة إلى إسرائيل‏‏.
XS
SM
MD
LG