روابط للدخول

صحافة بغداد: محاولة لاغتيال عمار الحكيم


نشرت صحيفة المشرق خبر تعرض زعيم المجلس الاعلى الاسلامي عمار الحكيم الى محاولة اغتيال خلال صلاة العيد.


وجاء الحادث بعد ان حاول انتحاري يحمل علبة سكائر مفخخة تفجير نفسه اثناء مصافحة الحكيم. وذلك بحسب ما كشف عنه القيادي في المجلس الاعلى النائب محمد ناجي.
هذا والحديث ما زال مستمراً في الصحف البغدادية عن التصريحات التي تطلق هنا وهناك بخصوص شكل التحالفات السياسية استعداداً لخوض الانتخابات النيابية المقبلة.
وعرضت صحيفة المدى اليومية المستقلة ما كشف عنه احد مرشحي الائتلاف الوطني العراقي من شروط رئيس الوزراء نوري المالكي للانضمام الى الائتلاف.
واشار المرشح الذي طلب عدم نشر اسمه الى ان اول شروط المالكي هو ان يكون رئيساً لوزراء العراق لولاية ثانية، وان تكون ثلاث وزارات سيادية من حصة حزبه، اضافة الى ان تكون لقائمته نسبة 55% من مقاعد البرلمان.
وفي الاطار ذاته كتب ساطع راجي في جريدة الاتحاد الصادرة عن الاتحاد الوطني الكوردستاني بان أبرز ما يلفت النظر في المعركة الانتخابية هو عدم وجود قوى سياسية تعد بتحسين إدائها في مجلس النواب القادم بقدر سعيها للحصول على مواقع في السلطة.
واضاف الكاتب ان سيطرة موضوع إختيار رئيس الوزراء القادم على مباحثات تشكيل التحالفات السياسية يعني ان هذه القوى مشغولة أساساً بهم السلطة قبل كل شيء، ويبدو ان هذا الهم أصبح يشكل هاجساً خطراً لدرجة ان بعض الكتل لا تقبل بمجرد طرحه داخلها خوفاً من أن يثير الانقسامات بين كياناتها قبل الانتخابات، وحسبما ورد في جريدة الاتحاد.
مركز النادي البحري العراقي في البصرة وهو تجمع مهني للملاحين العراقيين، حذر من وقوع كارثة بيئية محتملة في مياه شط العرب وشمال الخليج العربي بسبب عدم تعامل الجهات الرسمية مع الناقلة الغارقة "عمورية" قرب ميناء البصرة النفطي التي يمكن ان تنفجر وتلوث حمولتها الكبيرة من النفط، منطقة واسعة.
صرح بذلك الكابتن نعيم العبادي لمراسل جريدة الصباح الجديد السياسية المستقلة موضحاً أن الناقلة عمورية قد أغرقت في حرب الخليج الثانية عام 1991، والحمولة التي فيها يقارب 150 ألف طن من النفط الخام، (بحسب الصحيفة).
XS
SM
MD
LG