روابط للدخول

احتفالية للخارجية بذكرى تاسيس المؤتمر الاسلامي


اقامت وزارة الخارجية العراقية احتفالا بمناسبة مرور اربعين عاما على تاسيس منظمة المؤتمر الاسلامي.

وتناول الحفل عرض ومناقشة انجازات المنظمة في العراق على صعيد المصالحة الوطنية والاعمار وتقديم الخدمات.
وقال رئيس مكتب المنظمة حامد علي لاذاعة العراق الحر ان "المنظمة افتتحت المكتب وطرحت مبلغ 500 مليون دولار لدعم العراق، وايضا قامت بالمشاركة في مجالات التاهيل المصرفي والسياحي الى جانب المشاركة في الدعم الاجتماعي".
من جهته قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية البرلمانية همام حمودي لاذاعة العراق الحر ان "عمل المنظمة في العراق تحول من واقع الى واقع اخر عندما دخل في اطار المصالحة الوطنية، حيث اتجه من مكافحة الارهاب الصهيوني الى مكافحة الارهاب التكفيري، وكان موقفها في وثيقة مكة جيدا، وقامت بمسعى دعم العملية السياسية من خلال تشجيع الاطراف لتوحيد برامجهم"، مضيفا ان "المنظمة قامت بدور فاعل في الدعم الاقتصادي للبنى والمشاريع الاقتصادية".
واثنى وكيل وزارة الخارجية العراقي لبيد عباوي على جهود المنظمة في الاعمار وملف المصالحة الوطنية ومساعيها التي تمخض عنها صدور وثيقة مكه.
وقال عباوي لاذاعة العراق الحر ان "العراق ممتن لموقف منظمة المؤتمر الاسلامي نتيجة لمبادراتها ومواقفها في دعم العراق والتضامن معه والتاكيد على وحدته، حيث عقدت العديد من المؤتمرات لدعم المشاريع الاقتصادية والسياسية والاقتصادية".
وكشف رئيس مكتب المنظمة حامد علي لاذاعة العراق الحر عن ان "جهود المنظمة تتجه نحو عقد مؤتمر في بغداد للمصالحة الوطنية لتفعيل وثيقة مكة ولتوسيع دائرة عملية المصالحة لتشمل اطراف خارج العملية السياسية"، مضيفا ان "المنظمة تسعى ايضا الى تقريب وجهات النظر بين العراق وسوريا من خلال المؤتمرات المقبلة للمنظمة ،حيث سيعقد قريبا مؤتمر القمة الاسلامية والمؤتمر الوزاري الاسلامي والجهود مستمرة لاعادة العلاقات بين سوريا والعراق".
ويذكر ان منظمة العمل الاسلامي تاسست في الـ28 من شهر ايلول لعام 1969 وتعد ثاني منظمة بعد الامم المتحدة حيث تحتوي على مايقارب 58 دولة وقد ساهمت في العديد من مشاريع الدعم والاسناد في عدد من الدول.
XS
SM
MD
LG