روابط للدخول

تزايد الاقبال على مراكز سجل الناخبين


في وقت اعلنت مفوضية الانتخابات تزايد الاقبال على مراكز التسجيل من قبل الناخبين قياساً بالشهر الماضي، تباينت الاراء بشأن المشاركة في الانتخابات.

كما تباينت في الوقت نفسه الاسباب عند من تلكأ في تحديث سجله فبعض التلكؤ جاء متعمداً في حين عزاه البعض الآخر الى جهله بالتعليمات.
وكانت المفوضية العليا المستلقلة للانتخابات قد حددت نهاية هذا الشهر موعدا نهائيا لتحديث سجل الناخبين، واعلنت تزايد الاقبال على مراكز تسجيل الناخبين خلال هذا الشهر بنسبة كبيرة مقارنةً بالشهر الماضي.
اما المواطنون فقد شكا بعضهم من وجود قصور اعلامي يرشدهم الى خطوات التسجيل، ما ادى الى عدم تحديث اسمائهم، في حين تعمد آخرون عدم مراجعة مراكز التسجيل لعدم رغبتهم بالمشاركة في الانتخابات.
وازدادت النداءات الموجهة للمواطنين من مختلف الجهات والتي تحثهم على تحديث سجلاتهم في مراكز التسجيل القريبة من محال سكناهم، وذلك قبل ايام من انتهاء مدة تسجيل الناخبين والتي حددتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات نهاية الشهر الجاري.
وتسود عند عدد غير قليل من المواطنين فكرة عدم جدوى المشاركة في الانتخابات للإخفاقات التي رافقت العملية السياسية واداء الحكومة، وهو ما اوضحته المواطنة سعاد عبد الرزاق التي اكدت بانها لن تشارك في الانتخابات المقبلة، علما انها وعائلتها لم يشاركا في اي من الانتخابات التي جرت على مدى السنوات الماضية.
المواطن اسعد نعمة لم يراجع الى الان مركز تسجيل الناخبين وهو يلقي باللائمة على الجانب الاعلامي للمفوضية، حيث لا يعرف هو وعدد كبير من المواطنين في مدينة الصدر خطوات تحديث اسمائهم على الرغم من توفر الرغبة بالمشاركة في الإنتخابات.
المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وعلى لسان مدير الاعلام والعلاقات فيها كلشان البياتي قامت بجهد اعلامي لإرشاد المواطنين بكل الخطوات المطلوبة للتحديث، عبر اعداد اعلانات وبوسترات وإقامة ندوات في عموم العراق.
البياتي اكدت ان المفوضية نسقت مع معظم مؤسسات الدولة في مجال التوعية والاعلام، كما يوجد تعاون مثمر مع الوقفين السني والشيعي من خلال توجيه الخطباء وائمة الجوامع والمساجد لحث المواطنين على تحديث سجلاتهم.
يذكر ان رئيس الوزراء قد اهاب قبل ايام بالمواطنين العراقيين مراجعة المراكز الانتخابية من اجل تحديث سجلاتهم ،كما دعاهم الى المشاركة الواسعة في الإنتخابات.
XS
SM
MD
LG