روابط للدخول

فصل تشريعي أخير لمجلس النواب العراقي ينتظر منه الكثير، وبخاصة في مجال إقرار قوانين عديدة مهمة أرجئ البت فيها مرارا وتكرارا نتيجة الخلافات بين الكتل السياسية وعدم وجود رؤية موحدة وتوافق بشأنها.
النائب عن الائتلاف العراقي الموحد حنين القدو يرى أن مجلس النواب مطالب بإقرار قوانين مرجأة مثل قانون الانتخابات وقانون الأحزاب وقانون الموازنة العامة لسنة 2010 بأسرع وقت ممكن، فضلا عن ضرورة قيامه بمناقشة التحديات الأمنية التي تواجه البلاد خلال الفترة المقبلة.
ويتفق النائب عن جبهة التوافق العراقية نور الدين الحيالي مع القدو في عدم إمكانية تجاوز مجلس النواب العراقي لقوانين الانتخابات والموازنة العامة، بالإضافة الى قانون النفط والغاز، مضيفا أن قانوني حماية الصحفيين والتقاعد والضمان الاجتماعي من بين القوانين الواجب تشريعها أيضا.
النائب عن التحالف الكردستاني سيروان الزهاوي قال ان مجلس النواب العراقي تنتظره مهمة صعبة خلال فصله التشريعي الأخير، فبالإضافة إلى ضرورة قيامه بإقرار القوانين المهمة يتوجب عليه أيضا تنظيم الآلية التي سيتم بموجبها الاستفتاء على الاتفاقية الأمنية الموقعة بين بغداد وواشنطن.
وأشار الزهاوي إلى أن المجلس مطالب أيضا بممارسه دوره الرقابي من خلال استجواب ومساءلة الوزراء والمسؤولين المقصرين.
ويضيف الزهاوي أن من بين المهام الرئيسة التي يتعين على مجلس النواب العراقي القيام بها تتمثل في مسالة إستكمال بناء هيكلية الدولة العراقية كعملية تعيين كبار موظفي الحكومة.
يذكر أن النظام الداخلي لمجلس النواب العراقي ينص على أن الفصل التشريعي الأخير له يجب أن ينتهي في الحادي والثلاثين من شهر كانون الأول المقبل أي قبل نحو أسبوعين من تنظيم الانتخابات التشريعية المقبلة المقررة في السادس عشر من شهر كانون الثاني 2010.
XS
SM
MD
LG