روابط للدخول

وزارة السياحة تتفق مع أمانة بغداد على تمويل مشاريعها


أحد الفنادق السياحية في مدينة دهوك

أحد الفنادق السياحية في مدينة دهوك

تحاول وزارة الدولة للسياحة والاثار تخطي مشكلة كونها وزارة دولة لا تمتلك ميزانية تشغيلية تؤهلها لتنفيذ مشاريعها وذلك من خلال اعتماد مبدأ اقناع بعض الجهات الحكومية التي لديها موازنات استثمارية بتمويل عدد من تلك المشاريع ذات الجدوى الاقتصادية.
المتحدث باسم الوزارة عبد الزهرة الطالقاني قال ان الوزارة نجحت في هذا السياق مؤخرا بعقد اتفاق اولي مع محافظة بغداد يقضي بان تقوم الاخيرة بتمويل عدد من مشاريع الوزارة في قطاع السياحة، وفي مقدمتها تأهيل الفنادق الكبرى التي باتت لا تستوعب السائحين الى جانب بناء فنادق جديدة و من بينها مشروع بناء فندق من الدرجة الاولى في منطقة العلاوي وسط العاصمة بغداد.
الطالقاني قال ان دعم محافظة بغداد لمشاريع الوزارة سوف لن يقتصر على القطاع السياحي بل سيشمل مشاريع تاهيل عدد من المواقع الاثرية في بغداد و ضواحيها كمبنى القشلة والمباني المحيطة به و ايوان كسرى في المدائن و استخدام البعض من تلك المواقع كمتاحف او معارض لبيع الكتب.
من جهته رحّب رئيس لجنة الثقافة والاعلام في مجلس النواب العراقي مفيد الجزائري بمبادرة محافظة بغداد لما لها من اهمية سيما خلال الظرف الراهن، وقال:
"نحن نرحب بمبادرة محافظة بغداد واي مبادرة اخرى على شاكلتها لما لها من اهمية خلال الظرف الراهن اذ يجب استغلال التحسن الامني النسبي و محاولة تطبيع الاوضاع في جميع الميادين و منها السياحة لانه يعتبر قطاعا واعدا و نحن اذ نبحث عن مصادر اخرى للدخل لتمويل خزينة الدولة فلا يوجد افضل من هذا القطاع في الوقت الحالي، وبهذه المناسبة ندعو البرلمان الى التصويت لصالح مشروع قانون وزارة السياحة و الاثار لاهميتها ليس على مستوى المشهد الاثاري و السياحي حسب بل لما تلعبه من دور مهم في دفع عجلة اقتصاد البلاد للامام".
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي

XS
SM
MD
LG