روابط للدخول

توجّه لإضافة الموازنة التكميلية لموازنة العام المقبل


جلسة لمجلس النواب العراقي

جلسة لمجلس النواب العراقي

يتجه مجلس النواب العراقي الى رفض الموازنة التكميلية لعام 2009 واعادتها الى الحكومة لتضاف الى موازنة 2010 التي من المؤمل رفعها الى البرلمان مطلع الشهر المقبل.

يتجه مجلس النواب العراقي الى رفض الموازنة التكميلية للعام 2009 واعادتها الى الحكومة لتضيفها الى موازنة 2010، بعد مناقشات دامت نحو شهر حضر بعضها وزير المالية وكادر وزارته الفني.
رئيس اللجنة المالية في مجلس النواب الاء السعدون قالت في حديث لاذاعة العراق الحر إن الوقت لم يعد متاحا للمزيد من المناقشات حول تلك الموازنة التي وصفتها بانها ماتزال بحاجة الى الكثير من النقاش والتعديل.
ويقول عضو اللجنة سامي الاتروشي ان الموازنة التكميلية جاءت متأخرة اصلا من الحكومة، زيشير الى ان أياً من تخصيصات الموازنة التكميلية لاتشكل ضرورة ملحة للدولة كما يحددها قانون الموازنة.
ويضيف الاتروشي في تصريح لاذاعة العراق الحر انه حتى في حال اقرار هذه الموازنة فانها لن تكون مفيدة للمشاريع الاستثمارية، بخاصة في المحافظات.
وكانت وزارة المالية قد انجزت الموازنة العامة للدولة للعام 2010 ورفعتها الى الحكومة التي من المؤمل ان ترسلها الى مجلس النواب مطلع الشهر المقبل، وتتوقع رئيس اللجنة المالية ان تمرر هذه الموازنة بسرعة مقارنة بالاعوام الماضية بسبب ضغط الاستحقاق الانتخابي، الا ان السعدون تحذر من إمكانية أن تتحوّل مناقشة الميزانية الى ساحة للمزايدات الانتخابية.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG