روابط للدخول

منتخب الناشئين بالمبارزة يستعد للمسابقات المقبلة


لعبة المبارزة

لعبة المبارزة

اربعة وعشرون لاعباً ناشئاً اختيروا ضمن منتخب الناشئين للمبارزة بواقع ثمانية لاعبين لكل سلاح من اسلحة اللعبة وهي سيف الشيش وسيف المبارزة والسيف العربي.
اللاعبون الذين تتراوح اعمارهم بين 14 الى 17 عاماً، يتلقون تدريباتهم الحالية على قاعة الشعب المغلقة بالتناوب او التنسيق مع منتخبات كرة السلة ومنتخب المعاقين بكرة السلة وذلك لأن قوات امنية تشغل القاعة المخصصة للمبارزة .
مدرب المنتخب حسن مجيد اوضح لاذاعة العراق الحر ان اتحاد لعبة المبارزة يسعى الى النهوض بواقع اللعبة من خلال الاهتمام بالقاعدة عبر استقطاب المواهب الصغيرة انطلاقا من مبدأ خذوهم صغارا.
لاعبو منتخب الناشئين للمبارزة الثمانية والعشرون جرى اختيارهم بعد سلسلة اختبارات اجراها المدرب على عدد غير قليل من اللاعبين، تم في ضوئها اختيار الافضل ليمثلوا العراق في البطولات العربية والدولية المقبلة.
وبدا على اللاعبين الاندفاع اثناء التدريبات لنيل ثقة المدرب،وقد عبر بعضهم عن طموحهم بان يصبحوا ابطالاً في المبارزة.
وتتميز لعبة المبارزة عن باقي الالعاب في ان اللاعب يحتاج الى تركيز كبير للفوز على منافسه، لكن غياب القاعة المخصصة للعبة جعل اللاعبين يواجهون مصاعب كبيرة اثناء التدريب، إذ انهم غالباً ما يتشاركون قاعة الشعب المغلقة مع فرق رياضية في العاب اخرى... فيما يخضع المركز التخصصي للمبارزة الذي يتضمن قاعة كبيرة للتدريب واجراء البطولات الى سيطرة قوات امنية تابعة الى وزارة الداخلية بعد ان حولته الى ثكنة عسكرية، وقد طالب المدرب حسن مجيد الجهات المعنية التدخل من اجل اخلاء مركزهم من القوات العسكرية.
XS
SM
MD
LG