روابط للدخول

دعوات لإخراج قانون البيئة من أدراج مجلس النواب.


تلوث بالمياه الثقيلة في الكوت

تلوث بالمياه الثقيلة في الكوت

يسعى العراق منذ عام 2003 الى إنتهاج سياسة مغايرة عما كانت عليه في السابق لجهة التعامل مع البيئة التي عاشت مكوناتها الطبيعية عقوداً من التخريب والإهمال بفعل ظروف الحرب والنزاعات المسلحة وما نجم عنها من كوارث، في سنوات لم تولِ السلطات فيها إهتماماً واضحاً بالبيئة عن طريق وضع إدارة صحيحة متكاملة لها.
اليوم، وبعد ست سنوات على إنشاء وزارة مختصة بشؤون البيئة أصبح العراق عضواً فاعلاً ضمن المنظومة العالمية للعناية بالبيئة، بحسب وزيرة البيئة نرمين عثمان التي قالت لإذاعة العراق الحر في لقاء أجراه معها مراسلنا في بغداد سعد كامل، ان إنضمام العراق لعدد من الإتفاقيات الدولية مؤخراً يمثل أبرز الخطوات التي سلكتها الوزارة في مشوار تعافي البيئة من مشاكلها الموروثة.
الوزيرة عثمان دعت الجهات المعنية في المؤسسات الرسمية ومنظمات المجتمع المدني الى الإيفاء بالإلتزامات التي تمليها بنود تلك الإتقفاقيات الدولية.
وتعول عثمان كثيراً على تطبيق الضوابط والمحددات التي يتضمنها القانون البيئي الجديد والذي أمضى أكثر من عام تحت قبة مجلس النواب العراقي بإنتظار المصادقة والإقرار.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG