روابط للدخول

صحافة: اربيل تنفي شراء حصص لشركة نرويجية نفطية


صحيفة خبات اليومية نشرت نفي حكومة اقليم كردستان ان يكون وزير الموارد الطبيعية في الاقليم ئاشتي هورامي قد اشترى عددا من الحصص الكبيرة لشركة DNO النرويجية النفطية العاملة في الاقليم، وان الحكومة ارادت تأمين رأسمال كاف للشركة لتتمكن من انجاز اعمالها في الاقليم.
وقالت الصحيفة ان خالد صالح مستشار رئيس حكومة الاقليم ووزارة الموارد الطبيعية قد رد في بيان على ما عرضته بورصة اوسلو يوم 18 ايلول الماضي كشفت ان الشركة كانت قد باعت عام 2008 اسهما بقيمة 35 مليون دينار الى وزير الموارد الطبيعية ئاشتي هورامي، واضافت البورصة ان اخفاء اسهم المشتري لا يتفق مع قوانين واعراف البورصة.
صالح بين ان حكومة الاقليم قد قدمت تسهيلات الى الشركة النرويجية لتتمكن من انجاز مشاريعها في الاقليم، واكد ان لا احد في الحكومة ولا اي من الوزراء او المسؤولين او المستشارين او الموظفين مستفيد بشكل مباشر او غير مباشر من الصفقة مع الشركة النرويجية او شركة جنرال انيرجي التي تتحدث عنها بورصة اوسلو.
واشار صالح الى ان حكومة الاقليم قد وافقت على منح شركة جنرال انيرجي قرضا نقديا كمقدمة.
على صعيد اخر نقلت صحيفة خبات عن وزير شؤون المناطق خارج الاقليم محمد احسان ان مراكز تسجيل الناخبين في هذه المناطق تشهد اقبالا ضعيفا من قبل الاهالي الساكنين فيها.
وقال احسان في مؤتمر صحفي عقده في ديوان الوزراة باربيل ان الاسر التي لا تراجع مراكز تسجيل الناخبين سوف تحرم من تعويضات المادة 140.
واضاف انه اتضح من المتابعة الدقيقة ان نسبة ضئيلة جدا من المواطنين في "المناطق المستقطعة من كردستان"، حسب تعبيره، قد راجعت هذه المراكز، مؤكدا ان هناك 222 ألف مواطن يملك حق المشاركة في الانتخابات النيابية العراقية في هذه المناطق.
وتناولت الصحيفة على صدر صفحتها الاولى خبر سفر رئيس الجمهورية جلال طالباني الى الولايات المتحدة الاميركية يوم امس للمشاركة في الدورة الـ 64 لاجتماعات الامم المتحدة في نيويورك.
ونقلت الصحيفة عن بيان لرئاسة الجمهورية ان من المقرر ان يلتقي الرئيس طالباني على هامش اجتمعات الامم المتحدة، عددا من رؤساء الدول والمسؤولين الكبار لتبادل الاراء حول القضايا الدولية والعلاقات الثنائية بين العراق وهذه الدول.
وكان طالباني قد صرح من على ارض مطار السليمانية قبل مغادرته الى نيويورك انه سيطلب من الامم المتحدة مساعدة العراق في موضوع التفجيرات التي وقعت ببغداد مؤخرا، باعتبارها جرائم ارهابية وتطهير عرقي، اضافة الى مساعدة العراق برفع الديون عن كاهله واخراجه من طائلة البند السابع.
وفي المجال الاقتصادي كتبت خبات ان وفدا كبيرا يضم ممثلين عن الغرف التجارية في محافظات الاقليم الثلاثة وممثلين عن اتحاد مقاولي كردستان قد زار بريطانيا.
وقال رئيس الوفد دارا جليل الخياط ان الوفد ضم ايضا عددا من المجموعات التجارية ورجال الاعمال الكردستانيين، مؤكدا ان الوفد اجرى لقاءات مع عدد من المؤسسات الاقتصادية البريطانية والغرف التجارية والمسؤولين الحكوميين وعدد من البرلمانيين لغرض تطوير العلاقات التجارية بين الطرفين.
واضاف الخياط الذي يشغل اضافة الى منصب رئيس الغرف التجارية في الاقليم منصب نائب رئيس الغرف التجارية العراقية ان الزيارة تهدف الى تعزيز التفاهم في مجال التجارة والاستثمار في الاقليم بين الطرفين وبناء جسور من العمل مع مجتمع المال والاعمال البريطاني.
XS
SM
MD
LG