روابط للدخول

مطالبات باشراك القوات الامريكية في حماية الانتخابات


طالب بعض ممثلي الحركات والكتل السياسية بضرورة إشراك القوات الأمريكية في حماية ومراقبة مراكز الاقتراع في عموم العراق عند بدء الانتخابات النيابية المقبلة.

وترى بعض الكتل النيابية أهمية هذه المسألة وتأثيراتها الايجابية على العملية الانتخابية بشكل عام، خاصة فيما يتعلق بتوفير الأجواء الأمنية المناسبة لها، وإبعادها عن تأثيرات القوى السياسية واحتمال حصول عمليات تزوير فيها، بحسب النائب عن كتلة التحالف الكردستاني سيروان الزهاوي.
فيما يؤكد النائب عن جبهة التوافق العراقية نور الدين الحيالي وجود توجه لدى السلطات العراقية لتشكيل لجان مشتركة مع الجانب الأمريكي من اجل الإشراف على العملية الانتخابية وضمان نزاهتها وحماية صناديق الاقتراع من أية تلاعبات.
وبحسب الاتفاقية الأمنية الموقعة بين بغداد وواشنطن فان الحكومة العراقية بإمكانها الطلب من القوات الأمريكية توفير الحماية للانتخابات وضمان سيرها بشفافية ونزاهة، كما تشير إلى ذلك النائبة عن القائمة العراقية الوطنية ميسون الدملوجي.
بيد أن المحلل السياسي حازم الشمري يستبعد قيام الحكومة العراقية بمثل هكذا خطوة والطلب من القوات الأمريكية حماية العملية الانتخابية:
ويبين الشمري في حديثه لإذاعة العراق الحر أن الدعوات الصادرة من بعض القوى السياسية بضرورة إشراك القوات الأمريكية في حماية العملية الانتخابية تأتي في إطار الدعاية الانتخابية لها بحسب تعبيره.
يشار الى ان الانتخابات النيابية للتصويت على مرشحي مجلس النواب العراقي المقبل ستجري في السادس عشر من شهر كانون الثاني من العام المقبل.
XS
SM
MD
LG