روابط للدخول

صحافة سورية: زيباري "عشنا في سورية ونعرف وسائلهم وكيف يتصرفون"


دخلت الصحافة السورية المطبوعة باكرا في عطلة عيد الفطر السعيد، لكن الالكترونية منها واظبت على الصدور.

فنقل موقع "محطة الاخبار السورية" عن مصادر مطلعة في دمشق قولها إن "اندفاع الجانب العراقي للتدويل هو شأن عراقي لا يعني سورية، معتبرة أن دمشق يهمها ما يمكن أن يحقق فائدة لشعبي البلدين ويصون مصالحهما".
موقع "سيريا نيوز" الأكثر تصفحا في سورية ابرز خبر موافقة تركيا على زيادة تدفق المياه إلى سورية والعراق في تشرين الأول المقبل.
وقال إن "تركيا وافقت يوم الجمعة على زيادة تدفق المياه إلى سورية وتركيا من مياه دجلة والفرات ليصل حجمها إلى 550 متر مكعب في الثانية".
موقع "شام برس" اهتم بدوره بالشأن العراقي فأبرز تصريحات لاياد علاوي انتقد فيها تعامل رئيس الوزراء نوري المالكي مع الخلاف العراقي السوري، ونقل الموقع السوري عن علاوي قوله: "علينا أن ننطلق من تشخيص الحقائق بدلاً من توجيه التهم في العلن".
ومن عناوين "شام برس" أيضا: "داوود أوغلو: تركيا مصممة على مواصلة بناء الثقة بين سورية والعراق"، "العراق ينفي تعرضه لضغوط اميركية لحل الازمة مع سورية"، "الموسوي: مصالحنا تقضي شيئا ومصالح الولايات المتحدة تقضي شيئا آخر"، "جهاز مكافحة الإرهاب العراقي يخشى سقوطه ضحية الخلافات"، و "اعلاميون عراقيون يدعون للتصدي لممارسات مرافقي المسؤولين".
وفي تقرير اخباري خاص تحدث "شام برس" عما سماه "كواليس الاجتماع الرباعي في اسطنبول"، وقال الموقع: "الارتباك الذي سجل على جبهة الوفد العراقي الى الاجتماع الرباعي في اسطنبول كشف حقيقة الخواء الذي يتسم به نفر من الحكومة العراقية بعد التورط في لعبة قذف سورية باتهامات مفبركة، وذلك في إشارة من الموقع إلى تصريحات الناطق باسم الحكومة علي الدباغ الذي كان قد اعلن الاربعاء الماضي ان العراق قد لا يشارك في الاجتماع الرباعي.
ونقل الموقع عن مصادر دبلوماسية حضرت اللقاء الرباعي واللقاء الأمني الذي سبقه إن "الاجتماع الامني كان بمثابة حوار طرشان ".
ونقل الموقع السوري في تصريحات خاصة عن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري قوله إن تفجيرات الأربعاء الدامي التي فجرت الأزمة بين سورية والعراق "تم تنفيذها عبر عناصر من القاعدة، لكن الذين يحركونهم من البعثيين العراقيين المقيمين في سورية"، وتابع زيباري: "نحن عشنا في سورية ونعرف طرق ووسائل السوريين وكيف يتصرفون"، الامر الذي عدّه موقع "شام برس"، كلاما يندرج في اطار "الاستنتاج ولا يرقى الى مرتبة الدليل، ويؤكد ان لا ادلة لدى العراق"، على الاتهامات الموجهة إلى سورية.

XS
SM
MD
LG