روابط للدخول

ربع ألغام العالم غير المنفلقة مزروعة في العراق


إشارة تحذر من وجود الألغام في منطقة بمحافظة دهوك

إشارة تحذر من وجود الألغام في منطقة بمحافظة دهوك

يقدر الخبراء العراقيون ان هناك نحو 25 مليون لغم ما زالت مزروعة في العراق، وتقدر احصاءات دولية ان هذا الرقم يشكل ربع عدد الالغام غير المنفلقة في العالم.

في غضون ذلك تنفذ وزارتا البيئة والدفاع برنامجا لتدريب جيش من مزيلي الالغام.
تعرَّض العراق ارضا وانهارا وهواء الى اضرار جسيمة بسبب الحروب التي مرت على البلد واهمال السلطات لقضية الحفاظ على البيئة التي يعيش فيها الفرد العراقي. ويتبدى ما اصاب بيئة العراق من أضرار في مشاكل صحية واقتصادية يعاني المجتمع برمته من استمرارها دون علاج.
هذا الوضع تطلب استحداث وزارة تُعنى بشؤون البيئة لأول مرة في تاريخ الوزارات العراقية. وخلال الفترة الممتدة منذ تأسيس الوزارة قبل نحو ست سنوات اصبح العراق عضوا فاعلا في منظومة العناية بالبيئة وانضم الى اتفاقيات ومعاهدات وبروتوكولات دولية متعددة كما تقول وزيرة البيئة نرمين عثمان حسن في حديث لاذاعة العراق الحر.
اتفاقية اوتاوا تتميز من بين الاتفاقيات التي عددتها وزيرة البيئة بتأثيرها المباشر على حياة المواطنين لأنها تنص على ازالة الألغام المضادة للأفراد التي ما زالت تفتك بالمدنيين. ولكن ازالة الالغام كما تنص اتفاقية اوتاوا تشكل في بلد مثل العراق تحديا يتطلب جهودا ضخمة بسبب أعدادها التي باتت هاجس العاملين في هذا المجال ، كما أوضح مستشار شؤون الالغام في وزارة الدفاع العميد الركن صالح قدوري لاذاعة العراق الحر.
مهمة تنظيف العراق من نحو خمسة وعشرين مليون لغم على جسامتها ازدادت تعقيدا بسبب الخلاف حول الجهة التي تتولى مسؤولية العملية وادارتها ، كما قال مدير عام دائرة شؤون الالغام في وزارة البيئة كمال حسين.
يبدو من المنطقي ان تحتج وزارة الدفاع على إناطة مهمة عسكرية بحتة مثل الكشف عن الالغام وازالتها بوزارة تُعنى بإشاعة الخضرة وتلطيف الهواء وتنقية الماء مثل وزارة البيئة. ولكن للمدير كمال حسين رأيا آخر.
لفت المدير في وزارة البيئة الى ان وزارة الدفاع غير قادرة على الاضطلاع بمهمة جسيمة مثل ازالة خمسة وعشرين مليون لغم في مدة محددة بمفردها.
ويبدو ان العراق يحتاج الى جيش من مزيلي الالغام الذين إعدادهم وحده يتطلب جهودا وامكانات لا تتيسر لوزارة بمفردها ، كما قال مدير عام دائرة شؤون الالغام في وزارة البيئة كمال حسين.
رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة على رأي المثل وقد اتخذت وزارة البيئة هذه الخطوة بالتعاون مع وزارة الدفاع وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي لتدريب مزيلي الالغام في بلدان مختلفة ، كما قال مدير عام دائرة شؤون الالغام كمال حسين.
تقول احصاءات دولية ان ما يقرب من ربع الالغام الارضية غير المنفلقة في العالم موجودة في العراق حيث زُرعت خلال ثلاث حروب مرت على العراق منذ الثمانينات. وتتركز غالبية هذه الالغام في المناطق الحدودية شمالا مع تركيا وايران وجنوبا مع الكويت.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

على صلة

XS
SM
MD
LG