روابط للدخول

افادت مجلة (ديلو) الاوكرانية بأن اوكرانيا حصلت على عقد لتصدير طائرات شحن عسكرية الى العراق.
المجلة قالت ان قيمة العقد تُقدر بـ80 مليون دولار، مضيفة ان شركة (اوكر سبيتس إيكسبورت) لتصدير المعدات العسكرية تشارك في العقد. شركة (اوكر سبيتس إيكسبورت) لا تفشي تفاصيل العقد ولكن المجلة علمت من مصادر مطلعة ان العقد يقضي بتصدير طائرات اوكرانية الصنع من طراز (أن-32).
رئيس مجلس الادارة لمصنع (موتور سيتش) الاوكراني لصناعة محركات الطائرات فياتشسلاف بوغوسلايف قال في حديث الى مجلة (ديلو) ان مصنع (أفيانت) لبناء الطائرات الذي يتخذ من العاصمة الاوكرانية كييف مقرا له سوف يقوم بتنفيذ العقد. واشار الى ان تنفيذ العقد سيبتدئ اواخر العام الحالي ومن المتوقع ان يستلم العراقيون اول طائرة بثمانية اشهر بعد ذلك، لكن مصدرا في مكتب العلاقات العامة لمصنع (موتور سيتش) رفض في حديث الى اذاعة العراق الحر تقديم مزيد من المعلومات حول العقد الاوكراني العراقي.
ومن جهته قال المحلل السياسي الاوكراني فيكتور كاسبروك في حديث الى اذاعة العراق الحر ان التعاون الاوكراني العراقي في المجال العسكري لا يضر بمصالح اوكرانيا، لأن العراق الجديد يسير على نهج الديمقراطية.
كاسبروك اكد ان "عراق اليوم ليس عراق صدام حسين، إنه عراق يسير على طريق الديمقراطية".
واعتبر المحلل السياسي الاوكراني ان "قادة العراق الجديد موالون للغرب ولذلك فإنهم حلفاء لاوكرانيا الى درجة كبيرة. العراق ليس دولة دكتاتورية او شمولية ولذلك فإنه من حقّنا ان نزوّده بالاسلحة".
وردا على سؤال عما اذا انقلبت الآية وبات العراق دولة دكتاتورية كما كان في السابق، شكك كاسبروك في مثل هذا التطور.
الخبير الاوكراني قال ان "لا احد يضمن ان هذا لن يحدث، ولكن اذا نظرنا مليا فإننا سندرك ان الاسس التي وضعها الامريكان هي اسس متينة وهيهات ان تسمح للعراق بأن يتدحرج الى الوراء ويكون دولة شمولية كما كان ايام صدام حسين".
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG