روابط للدخول

مؤتمر تثقيفي لبحث مخاطر المياه الملوثة في ديالى


تمر محافظة ديالى بأزمة مائية خانقة، إذ انخفض منسوب بحيرة حمرين التي تعد المستودع المائي الوحيد في المحافظة بشكل كبير بسبب عدم أطلاق كميات كافية من المياه من سد دربندخان،فيما أنشأ الايرانيون سدودا على روافد نهر ديالى.
وأدت هذه الاسباب الى حدوث شح مائي دفع بسكان القرى والارياف البعيدة عن المدن الى شرب مياه الابار والجداول، ماقد يؤدي الى اصابتهم بأمراض وبائية، الأمر الذي جعل مديرية ماء ديالى تعقد مؤتمرا تثقيفياً لمناقشة السيطرة على الامراض الانتقالية.
مدير ماء ديالى مرتضى جاسم قال ان هذا المؤتمر جاء ليسلط الضوء على الحلول الناجعة التي تعمل على السيطرة على الامراض الوبائية وبالاخص وباء الكوليرا، مبينا ان مديرية ماء ديالى تعمل جهد امكانياتها من اجل ضمان وصول مياه نقية للمواطنين، وأضاف أنه لم تسجل اي حالة مرض انتقالي او حالة فشل في الماء المنتج في المحافظةلحد الان.
من جهته أوضح مدير عام صحة ديالى الدكتور علي حسين أن المديرية وفرت كميات كافية من حبوب تعقيم المياه، وناشد المواطنين مراجعة المراكز الصحية لاستلام حبوب التعقيم بدلا من مراجعة مختاري المناطق.
ووجه مدير الموارد المائية باسم مجيد نداءً الى لمواطنين دعاهم فيه الى ضرورة الترشيد في الاستهلاك المياه، وطالب المزارعين بعدم التجاوز على الحصص المائية، وأشار الى ان المياه غير كافية للزراعة فهي مخصصة لمياه الشرب فقط.
المواطنون من جهتهم شكوا عدم توفر حبوب تعقيم المياه وأن المياه الواصلة اليهم غير صالحة للاستهلاك البشري وغير نقية وتحتوي على شوائب وتسبب حالات اسهال عند الاطفال باستمرار .
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG