روابط للدخول

مئة مليون دينار للعائلات الفقيرة في الكوت


تبنى مجلس محافظة واسط مشروع فرحة العيد كواحد من مشاريعه التكافلية التي تهدف الى رعاية العائلات الفقيرة من ابناء المحافظة.
وتقول عضو مجلس محافظة واسط الناطقة الاعلامية بإسمه سندس فيصل ان مشروع فرحة العيد الذي تبناه مجلس المحافظة كواحد من مشاريعه التكافلية الهادفة الى رعاية العائلات الفقيرة والارامل والايتام ،إذ تم توزيع مئة مليون دينار على اربعة آلاف عائلة اضافة الى شمول عائلات اخرى بكسوة العيد.
وترى عائلات فقيرة تسكن ببيوت مهجورة على اطراف مدينة الكوت بأن اجراءات الحكومة للنهوض بمستوياتهم المعاشي غير فعالة، ولا تلبي حاجاتهم في ظل ارتفاع الاسعار التي تشهدها الاسواق، وبخاصة في مواسم الاعياد.
ام حسين لديها اربعة اطفال تقول ان عائلتها تعيش على ما تجود به ايادي الخيرين من ابناء المحافظة، واضعة اللوم على الحكومة التي اهملت العائلات المحتاجة.
ويقول المواطن علي عبد الله الذي يعمل حارسا ليليا في احدى مدارس المدينة ويتقاضى اجرا شهريا مقداره مئة وعشرين دينار بأن تكاليف الحياة صعبة في ظل ارتفاع اسعار المواد الغذائية ونقص مفردات البطاقة التموينية.
ويصف رجل دين بأن مبالغ الزكاة اصبحت لا تغطي نفقات عائلات الايتام في الولقت الحاضر نظراً لزيادة عددهم وقلة مصادر التمويل من قبل الميسورين، مشيرا الى أن توزيع تلك المبالغ يتم وفق اليات واسبقيات لشمول اكبر عدد من تلك العائلات، وطالب الحكومة بضرورة الالتفات لتلك العائلات، وبخاصة في المناسبات الدينية والاعياد .
يشار الى ان منظمات غير حكومية تبنت هي الاخرى توزيع كسوة العيد من الملابس والمواد الغذائية بين العائلات المحتاجة في المحافظة.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG