روابط للدخول

أميركا تعلن عن نهج جديد في برنامج الدفاع الصاروخي


أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الخميس إن الولايات المتحدة ستتبنى نهجا جديدا بشأن الدفاع الصاروخي يستخدم نظاما يتعامل مع التهديدات الإيرانية على نحو أفضل.
أوباما أضاف أن النهج الجديد يتمثل في نشر تكنولوجيات مجربة وفعالة.
من جهته أوضح وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس تفاصيل النهج الجديد مشيرا إلى إن الولايات المتحدة ستنشر سفنا من طراز ايجيس مزودة بأنظمة اعتراض للدفاع عن الحلفاء الأوروبيين والقوات الأمريكية ضد التهديدات العاجلة في إطار برنامج معدل للدرع الصاروخية.
غيتس أضاف في مؤتمر صحفي عقده بواشنطن الخميس:
"سنواصل الاعتماد على حلفائنا والعمل معهم لتطوير نظام دفاعي أكثر فعالية ضد التهديدات الحقيقية والمتزايدة. أولئك الذين يقولون أننا ألغينا الدفاع الصاروخي في أوروبا إما معلوماتهم كانت خاطئة أو كانوا يعطون فكرة خاطئة عما نفعله في الوقت الحاضر".

وكان رئيس الوزراء التشيكي يان فيشر أعلن في وقت سابق اليوم أن الرئيس الأميركي باراك اوباما ابلغه في اتصال هاتفي أن واشنطن عدلت عن مشروع نصب الدرع المضادة للصواريخ في أوروبا. وأضاف:
"اليوم، بعيد منتصف الليل بقليل، اتصل الرئيس الأمريكي باراك اوباما ليبلغني أن حكومته تخلت عن عزمها بناء نظام رادار مضاد للصواريخ على أراضي جمهورية التشيك."
روسيا التي تعارض بشدة نشر النظام الصاروخي الأميركي في شرق أوروبا، نفت إبرام إي اتفاق سري مع واشنطن لقاء تخلي هذه الأخيرة عن مشروع الدرع المضادة للصواريخ في أوروبا.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية اندراي نسترينكو في تصريحات صحفية عقب الإعلان عن الموقف الأميركي.
"أعتقد أنه علينا أن ننتظر لحين صدور بيان رسمي من ممثلي الإدارة الأميركية حول هذه المسألة البالغة الأهمية، التي من الواضح أنها مهمة جدا بالنسبة للعلاقات الروسية الأمريكية، وبعد ذلك يمكننا التعليق على ذلك."
إلى ذلك قال نائب وزير الخارجية البولندي أندريه كريمير لرويترز إن مسؤولين بولنديين وأمريكيين أجروا يوم الخميس في وارسو محادثات حول درع الدفاع الصاروخية.
XS
SM
MD
LG