روابط للدخول

زيارة بايدن تتصدر صحف بغداد


محادثات نائب الرئيس الامريكي جوزيف بايدن مع القادة والمسؤولين في العراق تصدرت عناوين واخبار صحف بغداد ليوم الخميس.

وكشفت مصادر مطلعة لجريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي، عن ان بايدن أيد ضمنا طلب الحكومة تشكيل محكمة دولية للقصاص من المتورطين بتفجيرات بغداد الشهر الماضي.
واستمراراً لما سبق بالحديث عن تداعيات وتطورات الموقف مع سوريا، اشارت الصباح الى اعلان الناطق باسم الحكومة علي الدباغ من ان الاجتماع الامني الذي عقد بين بغداد ودمشق لم يسفر عن جديد سوى تعنت الجانب السوري بموقفه الرافض لتسليم المتورطين بالتفجيرات الاخيرة.
وبصدد موقف الجانب العراقي يقول ضياء الخالدي في عمود له: كلما اعتقدنا ان الايام والتجارب ستوصل احزابنا داخل العملية السياسية الى النضج، نصطدم بانفعالات تجعلنا متخوفين كشعب من تلك القيادات. فقد كشفت الازمة بين العراق وسوريا عن مراهقة بعض الاحزاب في التعاطي مع مشكلة مع الخارج. حيث نشم رائحة التقوقع داخل محارة الطائفة او الكتلة. وهذا التوجه لا يزال ساريا منذ عام 2003 وحتى الان. مما يعني ان لا تغيير في الوعي، ولا استفادة من التغييرات التي حدثت"، على حد تعبير الكاتب في جريدة الصباح.
في سياق آخر اعرب النائب عن قائمة التحالف الكردستاني عبد الخالق زنكنة وكما نقلت عنه جريدة الصباح الجديد السياسية اليومية، اعرب عن الاحباط الشديد الذي يعانيه العديد من النواب خشية عدم نجاحهم في شغل مقعد في الدورة المقبلة، واعتبرها سبباً في تذبذب ادائهم وشعورهم بالملل من حضور الجلسات.
ورغم ترجيح النائب زنكنة للعوامل السياسية، الا انه لم ينس توجيه اللوم الى وجود خلل في عملية تهيئة القوانين من قبل هيئة رئاسة البرلمان واللجان القانونية، مبيناً ان الصراعات القائمة بين الكتل والاحزاب تنعكس على مجمل العمل النيابي.
والى ابرز عناوين صحف بغداد لنطالع منها:
في المشرق
• الأكراد يطالبون بطرد العائلات العربية اللاجئة الى كركوك
• والقوات الامريكية تسلم الحكومة اسلحة ثمينة لعرضها في متحف لأسلحة صدام
وفي صحيفة المدى نقرأ
• رسمياً.. برهم صالح رئيساً لحكومة إقليم كردستان
• جيش المجاهدين يعلن مسؤوليته عن هجوم على المنطقة الخضراء
XS
SM
MD
LG