روابط للدخول

مسؤولون ومنظمات في زيارة لقرية متضررة بديالى


زار وفد مكون من ممثل عن رئاسة الوزراء وممثلي منظمات دولية وإنسانية قرية المجدد في ديالى، التي تعرضت لهجمات القاعدة في العام 2007.

فقد تعرضت هذه القرية التابعة لقضاء الخالص(10كم شمالا) والتي يربو سكانها على (2500 نسمة) الى هجمة شرسة من قبل القاعدة خلال العام ،2007 ادت الى تدمير الكثير من منازل المواطنين وتهجيرهم.
اليوم وبعد أن عاد سكان القرية من التهجير وجدوا مساكنهم وقد تحولت الى كومة من الحجارة. وبعد مناشدات أهالي القرية للسلطات المحلية في القضاء والمحافظة زار وفد ضم ممثل رئاسة الوزراء وبعض المنظمات الدولية والانسانية قرية المجدد للاطلاع على الواقع الخدمي ومن أجل أعداد دراسة يتم فيها تعويض المتضررين وتنفيذ بعض من المشاريع الخدمية في القرية كما بين سعد جلوب مسؤول لجنة تنفيذ ومتابعة المصالحة الوطنية في ديالى وممثل رئاسة الوزراء والذي اقر ان القرية تعيش حالة مأساوية متعهدا بان لجنته ستعمل على ايصال شكاوى المواطنين الى الجهات العليا.
حازم الزبيدي مسؤول منظمة الهلال الاحمر في ديالى قال إن اللجنة ستعمد لتعويض المتضررين وبناء وحدات سكنية في القرية من اجل غلق ملف المهجرين فيها، وان هذه المشاريع ستشمل قرى متضررة اخرى في جنوب بهرز وفي قضاء المقدادية وناحية الوجيهية.
قائممقام قضاء الخالص عدي الخدران طالب اللجنة بنقل معاناة قرية المجدد الى رئاسة الوزراء للاسراع بتعويض المواطنين على ما أصابهم من أضرار جراء هجوم القاعدة على قريتهم.
مواطنو القرية اشتكوا من عدم صرف المبالغ التعويضات فضلا عن نقص الخدمات وفي مقدمتها شحة المياه، حيث بين احد المواطنين ان القرية هي قرية زراعية وتحتوي على (1500 دونم زراعي)، غير ان شحة المياه حولت الاراضي الى قفار. فيما بين اخر ان القرية هي قرية اشباح كناية عن الاضرار التي لحقت بها على حد وصف احد المواطنين.

XS
SM
MD
LG