روابط للدخول

قراءة في الصحف الاردنية ليوم الخميس17 ايلول


أسواق بغداد تشهد حالة من الانتعاش وحركة بيع ملفتة مع اقتراب عيد الفطر حيث تعج الاسواق والمراكز التجارية بأنواع فاخرة من الالبسة والاجهزة والاثاث المنزلي والاكسسوارات غالبيتها العظمى من مناشئ أجنبية.
تقول صحيفة الدستور ان وزارة البيئة العراقية عقدت ندوة لبحث اسباب العواصف الرملية التي تضرب البلاد وتصاعدت معدلاتها بشكل مقلق خلال العامين الماضيين ، وذلك للحد من تأثيراتها الضارة على البيئة والصحة. وقالت وزيرة البيئة ان زيادة وتيرة العواصف الترابية خلال العامين الماضيين يستوجب فعلا وطنيا واقليميا يتناسب وحجم اضرار هذه الظاهرة. وحذرت من ازدياد وتيرة العواصف الرملية قائلة ان تقارير الامم المتحدة تتوقع استمرار الجفاف العام المقبل والذي له علاقة وثيقة بظاهرة التصحر التي تلعب دورا مباشرا في ظاهرة الغبار.
وتقول العرب اليوم ان الجيش الامريكي في العراق قرر اغلاق معتقل بوكا الكبير في الجنوب بعد نقل اخر 180 نزيلا، هم الاكثر خطورة الى مراكز اعتقال اخرى في بغداد وضواحيها.
وتنقل عن الجنرال ديفيد كوانتاك قائد الوحدة العسكرية المسؤولة عن مراكز الاعتقال انه في خطوة تؤكد العمل الرائع بين الحكومة العراقية وقوات التحالف, تم الافراج منذ مطلع كانون الثاني الماضي عن 5600 معتقل في حين تم تسليم 1400 اخرين الى السلطات العراقية بعد اصدار مذكرات توقيف او اوامر اعتقال.
وتنقل الغد عن نائب الرئيس اﻷميركي جو بايدن ان نجــاح اﻻنتخابـات شرط ضروري لحل بعض المسائل العالقة في العملية السياسية اﻻ انه لم يحدد ماهية هذه القضايا .
وكان مقربون من بايدن أكدوا انه حذر القادة العراقيين خلال زيارته اﻻخيرة الى بغداد في تموز الماضي من ان الوﻻيات المتحــدة ســتنأى بنفسها عن العراق في حال تزايد اعمال العنف في هذا البلد . وكان بايدن شدد على ان اﻻنسحاب العسكري ﻻ يعني غياب الدور الدبلوماسي اﻷميركي مشيرا الى ان الدور قد تحول من عســكري بحـت الى دعم دبلوماسي قبل استكمال اﻻنسحاب الكامل للقوات .
كما تنشر الغد ان أسواق بغداد تشهد حالة من الانتعاش وحركة بيع ملفتة مع اقتراب عيد الفطر حيث تعج الاسواق والمراكز التجارية بأنواع فاخرة من الالبسة والاجهزة والاثاث المنزلي والاكسسوارات غالبيتها العظمى من مناشئ أجنبية. وتتسابق المراكز التجارية في أرجاء بغداد في عرض منتجات وفق أحدث الموديلات جميعها تتلاءم والذوق العراقي وتشهد اقبالا كبيرا رغم ارتفاع اسعارها. وسارعت الحكومة العراقية الى اطلاق صرف رواتب الموظفين في الوزارات والدوائر الحكومية قبيل عطلة عيد الفطر ليتسنى للموظفين شراء مستلزمات العيد بيسر والتمتع بأيام العيد.والى جانب النشاط الكبير للمراكز التجارية تشهد تجارة الارصفة هي الاخرى حركة نشطة لأنواع لا تقل شأنا من الالبسة والاجهزة المنزلية لكن تباع بأسعار اقل نسبيا لمثيلاتها في المحال التجارية وتستفاد منها الاسر الكبيرة فيما دعت محال اخرى الى اعلان تخفيضات في اسعارها لاستقطاب اكبر قدر ممكن من الزبائن.
XS
SM
MD
LG