روابط للدخول

كيف تحتفل الشبيبة العراقية المقيمة في اوروبا بعيد الفطر؟


أحتفال الشبيبة العراقية بعيد الفطر

أحتفال الشبيبة العراقية بعيد الفطر

حلقة هذا الأسبوع من كولاج تستضيف عدداً من الشبيبة العراقية المقيمة في اوربا للحديث عن كيفية الاحتفال بعيد الفطر. أوميد احد ضيوف البرنامج يقول ان الاحتفال بالعيد في اوروبا يختلف كليا عنها في الوطن. فهنا معظم الناس يحتفلون به باداء صلاة العيد في أحد الجوامع، ثم تبادل التهاني مع الاقارب والاصدقاء والتزاور بين العوائل. أما الشاب حيدر فيعتقد بان العيد والاحساس به يرتبط بالمكان الذي ينشأ فيه الشخص، لذا فان الأحساس بالعيد هنا يكاد يغيب وخاصة في المدن الاوروبية الكبرى.
عفاف تفتقد الأحساس بالعيد وتعزو سبب ذلك الى عدم وجود عطلة بهذه المناسبة في اوروبا لذا فان الاحتفال به يجري في اطار محدود، لأن على الشاب اما ان يذهب الى العمل او الى الدراسة.
الشابة هبه تقول انها تحتفل بالعيد عادة بالاتصال هاتفيا بالأهل والأقارب والاصدقاء في العراق لتقديم التهاني لهم، كما تفضل الذهاب مع زملاء وزميلات لها الى احد المطاعم لكي تخلق جوا مرحا يشعرها بوجود العيد، لكنها تستطرد قائلة ان العيد له طعم وسط الأهل والأقارب فحسب.
لقد اجمع ضيوف حلقة هذا الاسبوع من كولاج على أهمية الاحتفال بالعيد لكنهم ابدوا في الوقت نفسه تخوفاً من أن ينسى الجيل الجديد الاحتفال بعيد الفطر وبغيره من الاعياد بسبب اندماجه اكثر فاكثر في المجتمعات الأوربية.

المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG