روابط للدخول

لجان عشائرية لانصاف ضحايا العنف قضائيا بصلاح الدين


أعمال العنف الطائفي التي شهدتها بعض المناطق في محافظة صلاح الدين خلال السنوات الماضية ما زالت آثارها السلبية شاخصة.

فبعض العشائر التي فقدت أبناءها خلال سنوات العنف الطائفي أخذت تريد القصاص من الجناة بعد أن اتضحت هويتهم أو العشائر التي ينتمون لها. الأمر الذي دفع بعض كبار شيوخ عشائر قضاء بلد إلى تشكيل لجان عشائرية تبحث ملف ضحيا العنف الطائفي وتقدمه للجهات القضائية دون عملية الأخذ بالثارات العشائرية والعمل وفق القانون، في خطوة لدعم مشروع المصالحة الوطنية وعدم إفشاله.
قائم مقام قضاء بلد عامر ألعبيدي قال "زرنا مكتب المحافظ نحن من أهالي بلد من شيوخها وقادة الصحوة فيها وقد تم تناول موضوع المصالحة الوطنية والبدء بالعمل الجدي للقضاء على المشاكل الحاصلة اليوم من قبل أهالي الضحايا، وتم الاتفاق على وضع لجنة من شيوخ العشائر لبحث هذه المشاكل والمعوقات وتقديم دراسة تفصيلية للمحافظ من اجل اخذ قرار سياسي حاسم في موضوع المصالحة الوطنية ويشمل جميع الأطراف المتنازعة في القضاء".
شيوخ عشائر قضاء بلد والضلوعية ويثرب والاسحاقي وخلال لقائهم بالجهات المسئولة في محافظة صلاح الدين أكدوا أنهم سوف يعملون على تجاوز جميع المحن والفتن الطائفية التي وقعت بين العشائر نتيجة أعوام العنف الطائفي التي حدثت خلال السنوات الماضية، كما أشار الشيخ بهجت عبد المجيد رئيس مجلس شيوخ عشائر قضاء بلد الذي قال "قررنا تشكيل لجنة من شيوخ القضاء من شيوخ الضلوعية والاسحاقي ويثرب ومن داخل القضاء لإنهاء ملف العنف الطائفي فيه، وتم التوصل إلى نتيجة بعد الدعم الذي قدمته الجهات المسئولة في المحافظة لمشروعنا هذا الذي يدعو إلى لم الشمل وترسيخ المصالحة الوطنية ".
وفي ظل أزمة المياه والمشاريع الاروائية الحاصلة في عموم العراق طالب أهالي قضاء بلد الجهات الحكومية المسئولة في المحافظة بضرورة الإسراع لإنشاء مشاريع أروائية في جميع مناطق المحافظة، وبخاصة الزراعية منها كما هو حاصل في قضاء بلد والمناطق التابعة له، كما أشار حاجم العلي من أهالي قضاء بلد والذي قال ان "مشاريع المياه وبخاصة في القرى هي محرومة منها وبخاصة مياه الشرب كما أن هناك نزاعات عشائرية أعودتنا الجهات المسئولة بحلها مستقبلا".
الجهات الحكومية المسئولة في محافظة صلاح الدين وخلال لقائها بوفد من شيوخ عشائر بلد أوعدت بحل جميع المشاكل بما فيها العشائرية والخدمية والزراعية.
XS
SM
MD
LG