روابط للدخول

في الجلسة الرابعة لدورته الانتخابية الثالثة صوت برلمان كردستان لصالح تسمية برهم احمد صالح رئيسا لحكومة إقليم كردستان وآزاد برواري نائبا.

وحصل برهم صالح وازاد محمد نجيب محمد سليم برواري على 73 صوتا مقابل 28 صوتا معارضا، حسب نبأ نشره موقع حكومة الإقليم على الانترنيت.
الموقع نقل عن رئيس برلمان كردستان كمال كركوكي أن رئيس الإقليم مسعود برزاني سيكلف صالح وسليم بتشكيل الحكومة الجديدة في مدة لا تزيد عن شهر واحد.
وذكر مراسل اذاعة العراق ان تسمية كل من الدكتور برهم صالح ونائبه شهدت اعترضات من قبل القوائم المعارضة في البرلمان على الية التسمية.
وتم ترشيح صالح وبرواري من قبل القائمة الكردستانية التي لها 59 مقعدا في برلمان كردستان من مجموع مائة واحد عشر مقعدا، وتضم الحزبين الحزبين الكرديين الرئيسيين في الاقليم الديمقراطي والاتحاد الوطني الكردستاني.
وفي تصريح له عقب انتهاء الجلسة قال الدكتور كمال كركوكي رئيس برلمان كردستان للصحفيين: تم تسمية الدكتور برهم صالح خلال جلسة البرلمان بعد مداولات مع القائمة الفائزة وهي القائمة الكردستانية وسوف يرسل القرار الى رئيس الاقليم مسعود البرزاني لتكليفه وكذلك نائبه ازاد برواري لتشكيل حكومة اقليم كردستان خلال شهر واحد.
واعترضت كل من قائمتي التغيير والإصلاح والخدمات في البرلمان على آلية التسمية باعتبارها مخالفة للنظام الداخلي للبرلمان.
شاهو سعيد عضو برلمان كردستان من قائمة التغيير التي لها 25 مقعدا، اشار الى اعتراض قائمتهم على الآلية، مؤكدا عدم مشاركة قائمته في الحكومة الكردية المقبلة.
واوضح سعيد لاذاعة العراق الحر: نحن اعترضنا على الية التصويت والية التسمية، لاننا نعتقد ان تسمية رئيس الوزراء ونائبه في يوم واحد يكرس الانقسام الموجود بين الحزبين الرئيسيين الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني، ونعتقد ان الحزبين اثبتا اليوم الانقسام الاداري الموجود في كردستان"، مشددا على ان قائمته " حسمت امرها وسنكون المعارضة في البرلمان"، حسب تعبيره.
من جانبه قال عمر عبد العزيز رئيس قائمة الاصلاح والخدمات انهم لم يحسموا لحد الان موقفهم من المشاركة وعدمها في الحكومة الكردية القادمة، مع اعتراضهم الى آلية التسمية التي جرت في جلسة الاربعاء.
XS
SM
MD
LG