روابط للدخول

صحافة: عبد المهدي يجدد انتقاده التصعيد مع سوريا


الحديث عن مشروع قانون الانتخابات كان محور الخبر الرئيس لجريدة الصباح الجديد السياسية اليومية مشيرة الصحيفة الى تشاؤم برلمانيين وسياسيين حيال امكانية ان يساعد هذا القانون الذي قدمت الحكومة مسودته الى مجلس النواب، على توفير مناخ نزيه للاقتراع البرلماني المقبل، وفي تصريح للصحيفة وصف النائب عن حزب الفضيلة جابر خليفة الاحزاب التي ستمرر القانون بانها اول من سيقوم بانتهاكه. اما النائبة صفية السهيل فقد افادت للصحيفة بان العنصر الاساسي في منع الانتهاكات الانتخابية ليس هو قانون الانتخابات بل قانون الاحزاب الذي لم يشرع بعد.
نائب رئيس الجمهورية عادل عبدالمهدي وخلال حديثه لصحيفة المشرق المستقلة ايّد استطلاعات الرأي التي تتوقع انخفاض نسبة المشاركة في الانتخابات المقبلة، عازياً السبب الى ان انتخابات مجالس المحافظات الاخيرة اوصلت رسالة واضحة الى القوى السياسية بان الشعب كان يعاقب المسؤول على خلفية ضعف الخدمات وغيرها.
من جانب آخر عد نائب رئيس الجمهورية التصعيد مع سوريا غير صحيح، مشيراً الى ان ملف البعثيين الموجودين في سوريا ملف قديم قطعت فيه اشواط واضحة. واعتبر الازمة محاولة من الحكومة للتغطية على عدم بحث وتقييم الخطط الامنية.
في صحيفة المشرق ايضاً انتقدَ رئيس عشائر الدليم في العراق علي سليمان الحاتم الحكومة العراقية واصفا اياها بانها حكومة مجاملات وتطييب خواطر، وتسوّق لنفسها وقت الانتخابات فقط. واتهم الحاتم في تصريحات ادلى بها للصحيفة، قائد شرطة الانبار طارق العسل بانه الرجل الاكثر فساداً في العراق، معتبراً الحكومة المركزية عاجزة عن التدخل في ما يدور بمحافظة الانبار.
هذا وتستمر الانتقادات.. اذ نقرأ في زاوية "كلام اليوم" من صحيفة المدى وباختصار عن مجلس النواب بأنه وعلى مدى السنوات التشريعية الأربع أُهدِر الكثير من الزمن من دون أي شعور بالمسؤولية الوظيفية أو الوطنية التي أُخضِعت للاعتبارات الحزبية وللشد التنافسي التناحري المتحكم بقوى البرلمان ومرجعياتها الكثيرة. فيما لن تسمح الحماسة البرلمانية المتأخرة بتعويض ما قد فات.
XS
SM
MD
LG