روابط للدخول

التزايد السكاني من أبرز معرقلات التخطيط في دهوك


جانب من ورشة العمل حول التخطيط المكاني والشمولي والتي انعقدت في جامعة دهوك

جانب من ورشة العمل حول التخطيط المكاني والشمولي والتي انعقدت في جامعة دهوك

أقام المعهد العالي للتخطيط في جامعة دهوك ورشة عمل حول التخطيط المكاني والشمولي وفيها تم تقديم ستة بحوث خاصة بالعملية التخطيطية في محافظة دهوك. البروفيسور نزار محمد سليم الأستاذ بالمعهد أشار إلى أن التطور السكاني يعد المشكلة الأساسية في دهوك.

بهدف تشخيص بعض المشاكل التي تعاني منها محافظة دهوك من الناحية التخطيطية أقام المعهد العالي للتخطيط في جامعة دهوك ورشة عمل في المركز الثقافي الخاص بالجامعة، حيث ألقى البروفيسور نزار محمد سليم من المعهد محاضرة تطرق فيها إلى أبرز المعرقلات التي تصادف التخطيط وعد "التزايد السكاني الكبير من أبرز هذه المعرقلات".

وقد ألقي في هذه الورشة ستة بحوث علمية قدمها طلاب المعهد، ومنها البحث الذي قدمته المهندسة شرين إسماعيل حول استدامة المدن التأريخية، متخذة من مدينة العمادية نموذجا. وقالت: "هذه المدن تمتلك الكثير من المؤهلات التي تجعلها ضمن الإرث العالمي."

أما المهندس المعماري إسماعيل سليمان فقد قدم بحثه حول التخطيط المكاني من أجل تطوير صناعة السياحة في وادي (كلي زاوينة). وتوصل إلى أن "السياحة المتطورة لا تتواجد في الإقليم بالمقارنة مع السياحة المتواجدة في الدول المتطورة" بالرغم من أن "البنية التحتية لتطوير هذا القطاع متوفرة في محافظة دهوك".

يشار إلى أن المعهد العالي للتخطيط في جامعة دهوك قد افتتح في العام 2008 وذلك لتقديم البحوث التخطيطية. ويساهم في وضع خطط استراتيجية للمحافظة بالإضافة إلى تدريب وتخريج أخصائيين في هذا المجال.
XS
SM
MD
LG