روابط للدخول

صحف القاهرة: في تفجيرات العراق دمشق تحاول توجيه رسالة إلى واشنطن


ذهبت صحف القاهرة في متابعاتها للشأن العراقي إلى أبعاد جديدة للأزمة السياسية القائمة بين سوريا والعراق خاصة عقب نفي وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أن تكون بلاده تنفذ أجندة أميركية ضد سوريا وكانت معظم الأسباب التي أشارت إليها صحف القاهرة في إصرار العراق على تدويل الأزمة مع سوريا هي الضغوط الداخلية التي يواجهها المالكي سواء من جانب الشعب العراقي أو من جانب الرئاسة العراقية.
أشارت الجمهورية شبه الرسمية في صدارة متابعاتها للشأن العراقي إلى نفي وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أن يكون هناك أي تسييس عراقي للأزمة الدبلوماسية التي نشبت مع مؤخرا مع سوريا على خلفية تفجيرات بغداد الدامية مؤكدا أن بلاده لا تنفذ أجندة أميركية ضد سوريا وأن خيار اللجوء إلى المحكمة الدولية اتخذ بالإجماع داخل مجلس رئاسة الوزراء.
وفي سياق متصل قدمت الأهرام شبه الرسمية تحليلا إخباريا لأبعاد الأزمة السورية العراقية مشيرة إلى احتمالات أن تكون دمشق تحاول أن توجه رسالة إلى واشنطن بضرورة أخذ دور سوريا بعين الاعتبار كي يستقر العراق غير مستبعدة أن تكون الإستراتيجية السورية تسعى إلى العمل لتغيير الموقف الأميركي حيال دمشق لجعل واشنطن تقر بالدور الاستراتيجي الأساسي لسوريا في هذه المنطقة‏ وعلى الجانب العراقي أعربت الصحيفة عن اعتقادها بأن رد فعل الحكومة العراقية كان متعجلا خاصة أن الدول في العادة لا تسرع إلى قطع علاقاتها الدبلوماسية بهذه السهولة لكن الصحيفة عزت ذلك لعدة أسباب أولها أن الحكومة العراقية الحالية تواجه ضغوطا داخلية عقب تفجيرات بغداد التي أظهرت عجز قوات الأمن العراقية عن السيطرة على الوضع بعد انسحاب القوات الأميركية إلى خارج المدن العراقية أما السبب الآخر لهذا الإصرار العراقي في اتهام دمشق يتمثل في طبيعة المعركة السياسية الداخلية التي يخوضها المالكي ضد حلفاء الأمس بعد أن فكك تحالفه مع المجلس الأعلى وابتعد عن التيار الصدري وأصبح ضعيفا في مواجهة التحالف الكردستاني‏‏‏.‏
واهتمت المصري اليوم المستقلة بتصريحات السفير الأميركي لدى العراق كريستوفر هيل التي أعرب فيها عن توقعه بأن تلتزم الولايات المتحدة بخطة سحب قواتها المقاتلة من العراق في غضون سنة بالرغم من تصاعد هجمات القنابل في الآونة الأخيرة.
XS
SM
MD
LG