روابط للدخول

صحافة سورية: تركيا تنوي جمع الرئيس الأسد بوزراء عراقيّين


واصلت صحف دمشق الرسمية لليوم الثاني على التوالي التزامها باتفاق القاهرة حول وقف الحملات الاعلامية المتبادلة، وبدا هذا من خلال صحيفة "تشرين" الصادرة اليوم السبت، مع احتجاب صحيفتي "الثورة" الرسمية و"البعث" الناطقة باسم الحزب الحاكم.

وغاب الشأن العراقي عن مقالات الرأي في حين ظهر عنوان واحد على الصحفة الأولى من "تشرين" تحت عنوان "مقتل وجرح 15 عراقياً.. ومعتقلو أبو غريب يضرمون النار في زنزاناتهم".
في الصفحة الثقافية لـ"تشرين" كتب موسى السيد عن المسلسل العراقي "هدوء نسبي" والذي تعرضه أكثر من عشر فضائيات منها "السورية" و"روتانا" و"اي ار تي" و"المصرية" و"البغدادية" و"بسمة".
المسلسل من تأليف الكاتب السوري المعروف خالد خليفة واخراج المخرج التونسي شوقي الماجري، ويقوم ببطولته السوري عابد فهد والمصرية نيلي كريم، وهو من الاعمال المهمة والمشاهدة في شهر رمضان، وشارك في انتاجه كل من: شركة ايبلا الدولية السورية، وقطاع الانتاج المشترك في التلفزيون المصري، و "اي ار تي"، و "روتانا".
يقول موسى السيد: البعض من العراقيين تنفس الصعداء، بعد الاحتلال لأنه صدّق الوعود الأميركية بالديمقراطية والرخاء والحقوق القانونية لجميع المواطنين، وهو جاء في نماذج عدة قدمها المسلسل، إلى جانب شخصيات أخرى، إيجابية وسلبية، بعضها مرت بأحداث حقيقية شاهدنا على الشاشة الصغيرة، لا سيما ما تعرض له الصحفيون الذين تجمعوا في فندق الرشيد في بغداد.
ويعتبر موسى السيد أن مسلسلا واحدا لا يستطيع، مهما بلغت ضخامة إنتاجه، تقديم صورة المشهد العراقي كاملة، إذ ركز «هدوء نسبي» على الأحداث في بغداد، ولكن في كل مدن وقرى العراق، كانت تحدث أشياء كثيرة. ويضيف: في كل زاوية ومنحى تم إطلاق النار على الرؤوس والعقول والنفوس، لصناعة الاضطراب الاجتماعي، لتعميم مقولة: إن كل ما كان قبل الاحتلال لا يشبه لا من قريب ولا من بعيد ما جاء بعده.
في الصحافة الالكترونية تناول موقع "شام برس" الشأن العراقي بمجموعة من العناوين فنقل عن رئيس جبهة الحوار الوطني العراقي صالح المطلق قوله إن "الأزمة مع سورية غير مبررة ولسنا مع تدويلها"، كما نشر الموقع السوري أخبارا اخرى من قبيل: "توطين صامت لللاجئين الفلسطينيين في كردستان العراق.. حكومة الإقليم وافقت مقابل اغراءات مالية وأمنية ووعود باقامة دولة كردية". ونقل "شام برس" عن السفير الاميركي لدى العراق كريستوفر هيل قوله إن "اميركا ستلتزم بالانسحاب والعراقيون لم يبتلعوا طعم التفجيرات".
موقع "داماس بوست" أشار إلى استضافة أنقرة اليوم السبت لاجتماع أمني سوري عراقي عالي المستوى، يجمع بين مسؤولين كبار من سورية والعراق بضيافة تركيا، للتدقيق في كل المعلومات المتوفرة حول العمليات الارهابية التي جرت مؤخرا، وكيفية التعاون في منع تكرارها.
أما موقع "محطة اخبار سورية" فركز على خبرين الأول تحت عنوان "تركيا تنوي جمع الرئيس الأسد بوزراء عراقيّين" والثاني: "واشنطن: «القاعدة» مسؤول عن «التفجيرات الكبيرة» في العراق".
وابرزت معظم المواقع السورية خبر الافراج عن منتظر الزيدي وقالت "سيريا نيوز" إن "راشق بوش بالحذاء يتلقى عروضاً بالزواج وملايين ومناصب قبل إطلاق سراحه"، أما موقع "سيريانوبلز" فنشر خبرا تحت عنوان: "هدايا زعماء العرب بانتظار منتظر الزيدي حصان ذهبي من أمير قطر ووسام شرف من القذافي".
XS
SM
MD
LG