روابط للدخول

مشروع مائي لإنقاذ منطقة البيضة جنوب ميسان


شحة الماء في منطقة البيضة

شحة الماء في منطقة البيضة

زار محافظ ميسان ومدراء الدوائر المعنية بالماء منطقة البيضة، جنوب ميسان والتقى أهل القرى والأرياف التابعة لها.

محافظ ميسان محمد شياع وصف حال منطقة البيضة التابعة إلى ناحية العزير( 75 كم جنوب محافظة ميسان) بـ"المأساوي" مناشدا الحكومة المركزية إلى التحرك السريع ومد يد العون إلى أهالي منطقة البيضة. وقال محافظ ميسان: "ضمن زياراتنا الميدانية إلى هذه المناطق وجدنا شحة مياه ووضعا مأساويا في مناطق قرى وأرياف ناحية العزير، علما أن المعالجات فقيرة مقارنة بحجم الكارثة المتمثلة بقلة التصاريف الواردة من عمود نهر دجلة وانخفاض الموازنة وهي مشكلة عامة تخص كافة الوحدات الإدارية في جنوب المحافظة".
وتشهد منطقة البيضة شحة كبيرة في المياه الصالحة للشرب.
شحة الماء في منطقة البيضة
ويقول الحاج علي من سكنة المنطقة إن الماء المتوفر حاليا غير صالح لأغراض التنظيف وأثرت الشحة على معيشة الأهالي وادت الى هجرة أغلب السكان"، مضيفا: "معاناتنا صعبة ومستمرة منذ النظام السابق، فالماء بالاضافة الى شحته غير صالح لغسل الملابس، فضلا عن ان معيشة الأهالي تقوم على صيد الأسماك، وشحة المياه ادت الى انتشار البطالة، كما أن مناطق الاهوار الشرقية لم تشمل بأي مبلغ من مبالغ إنعاش الاهوار".
ويقول غازي سلمان رئيس مجلس ناحية العزير "إن هذه قرى البيضة تابعة إلى مناطق الاهوار الشرقية وتعتمد معيشتها على الاهوار ويشكل سكانها 40 % من سكان ناحية العزير، وفي الوقت الراهن جفت الاهوار، ولم ينفذ سوى مشروع مدرسة ابتدائية منذ عام 2006 مما سبب هجرة كبيرة في السكان ونفوق المواشي وهلاك الأراضي الزراعية، ونأمل من زيارة المسئولين إلى هذه المناطق بحلول جدية وسريعة ".
وكحل عاجل لأزمة مياه الشرب أعلن مدير ماء ميسان مهند كاظم عن مشروع ماء 200 متر مكعب بالساعة يتم انجازه خلال الأربعة أشهر المقبلة، مع خطوط ناقلة وشبكات بطول 30 كم ضمن مشاريع إنعاش الاهوار.
ويرى مدير الموارد المائية أن شحة المياه سببها قلة الأمطار وانحسار المياه الواردة من دول الجوار، وفي الوقت الحاضر نقوم بنصب مضختين لإيصال المياه إلى تلك المناطق.
هذا وكانت لجنة الصحة والبيئة في مجلس المحافظة قد أعلنت في وقت سابق منطقة البيضة منطقة منكوبـة.
XS
SM
MD
LG