روابط للدخول

صحيفة: السهيل تنفي تورط الحياني باغتيال والدها


تقول صحيفة العرب اليوم ان النائبة العراقية صفية السهيل نفت ان يكون سفير العراق في الاردن سعد الحياني ضالعا في عملية اغتيال والدها.

واسندت النائبة السهيل نفيها الى وثائق بحوزتها من القضاء اللبناني وملف التحقيقات العراقية.
وحملت السهيل على وزارة الخارجية العراقية، مؤكدة انها غير متعاونة بالقضية، لا على مستوى مؤسسة او افراد. وفي حين قالت مصادر اعلامية ان الحياني توارى عن الانظار عقب صدور مذكرة الاعتقال بحقه، ورفض استقبال اية اتصالات هاتفية.
واوضحت مصادر خاصة من وزارة الخارجية ان الوزارة ابلغت الحياني بعدم تناول القضية عبر وسائل الاعلام والتواصل مع العمل الدبلوماسي.
وتقول صحيفة الغد ان اقتصاديين اردنيين رحبوا باتفاقيــة التجـارة الحـرة مـع العراق، غير ان آخرين انتقدوا ضعف القيمة المضافة لها.
ورأى الخبير اﻻقتصادي هاني الخليلي انها جاءت متأخرة جدا، وان واقع اﻻقتصاد العراقي الحالي كان يسـتوجب بـذل جهــد سياسـي واقتصادي لتمكين اﻻردن من دخول سوق اعادة اعمار العراق.
فيما رأى الخبير اﻻقتصادي، سامي شريم، في أي اتفاقية مع العراق دعما وخدمة للاقتصاد الوطني. وقال رئيس غرفتي صناعة اﻻردن وعمان، حاتم الحلواني، ان توقيــع اﻻتفاقيـة يعــد خطــوة مهمـة تؤسـس ﻻحـداث نقلــة نوعيــة فــي مستوى العلاقات اﻻقتصادية بين الجانبين من خلال اﻻرتقاء بأرقام التجارة وإقامة مشاريع متنوعة .
وتنقل الغد عن ما ﻗﺎﻟﺖ انه مصادر عراقية خاصة ان رئيس الوزراء اﻻسبق ايـاد عــﻼوي يجـري حاليا مباحثات مع اطراف بالائتلاف الوطني الجديد على أمل الدخول فيه، ونفى علاوي ذلك موكدا في الوقت عينه إنه مازال يبحث مـع أطراف كثيرة ومهمة في مسألة التحالفات المقبلة بخصوص المشاركة في اﻻنتخابات البرلمانية، مؤكداً وجود تقارب في هـذا المجـال بينــه وبيــن كـل من رئيس جبهة الحوار الوطني صـالح المطلـك ونائــب الــرئيس العراقـي طـارق الهاشمي.
وتقول الدستور ان الشركة الأردنية للنقل السياحي (JET) والشركة العامة لنقل المسافرين العراقية اعلنتا عن الإتفاقية الثنائية للنقل البري والتي عقدت في السادس والعشرين من آب، وهذا الإتفاق يعد بمثابة الخطوة الأولى بين البلدين لإستعادة تسهيلات النقل الفعال، حيث وافق الوزراء المعنيون على إعطاء الحقوق لكلا الشركتين لتشغيل خدمة الرحلات البرية بين البلدين وفق جدول زمني محدد وأسعار مناسبة.
وتنشر الراي مقالا لطارق مصاروه يقول فيه اننا في الاردن لسنا ضد احد ولسنا مع احد، فقد اخترنا ان نكون مع العراق، فقد كنا مع عراق نوري السعيد، ومع عراق قاسم، ومع عراق البكر وصدام حسين، ولا شيء يمنع من ان نكون مع وحدة العراق واستقراره الآن. لكننا مع الاسف لم نجد عراقيين اكبر من التحالف الشيعي او التحالف الكردي او التحالف السني.
XS
SM
MD
LG