روابط للدخول

صحافة: الرئاسة تنتقد تفرد مجلس الوزراء في الازمة مع دمشق


تناولت الصحف البغدادية ليوم الاربعاء موقف مجلس الرئاسة الذي اكد على اهمية استشارته واخذ موافقته في القضايا الرئيسية والاساسية، منتقداً في الوقت نفسه تفرد مجلس الوزراء في قرارته الاخيرة وخصوصاً في تحديد الموقف مع سوريا.
وفي جريدة الصباح الجديد اليومية المستقلة يعتبر مراقبون هذه الخطوة انطلاقاً ساخناً لماراثون الانتخابات النيابية المقبلة، ينطوي على ملامح حادة لجبهة معارضة تستهدف في الصميم سياسات رئيس الوزراء نوري المالكي الذي بات مرجحاً للغاية خوضه الانتخابات بمعزل عن التحالفات التقليدية التي سادت منذ ستة أعوام.
ونقرأ في الصحيفة كذلك ان عادل عبد المهدي سيكون مرشح الائتلاف الوطني لرئاسة الحكومة، ما يتطلب مواجهة حادة مع المالكي، (بحسب المراقبين ايضاً).
في حين عد وزير الخارجية هوشيار زيباري وكما اوردته جريدة الصباح شبه الرسمية، عد موقف رئاسة الوزراء من الازمة مع سوريا توجهاً لم يصدر من شخص واحد بل من العراق، وكشف الوزير ايضاً عن دعم وتجاوب دولي وصفه بالـ"مبهر" ازاء مطلب الحكومة.
وفي جريدة الصباح ايضاً يدعو حسين علاوي في مقالة له الى التحاور مع كل اطراف المعارضة العراقية بما فيهم البعثية وبما يسمى بالمقاومة، مشيراً الى ان هذه القوى اذا بقت خارج العراق وبمساعدة دول اقليمية تستطيع دفع الامور الى حدها الاقصى، لذا فالخيار الوحيد الحر المسؤول بالحفاظ على مجتمعنا (كما يقول الكاتب) هو فتح باب الحوار مع جميع قوى المعارضة، ودمجهم في العملية السياسية، وليعرف كل حجمه من خلال صناديق الاقتراع. على حد رأي كاتب المقال. وبعيدا عن السياسة نقرأ في الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان ما اكدته النائبة عن الائتلاف الوطني العراقي ليلى الخفاجي من ان البرلمان بصدد اقرار الزيادات التي حددتها وزارة المالية على رواتب المتقاعدين الذين لم تشملهم الزيادات من متقاعدي قبل سنة 2008.
اما وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ونقلاً عن مصدر فيها فقد قررت استثناء الطلبة المتقدمين للدراسات العليا على النفقة الخاصة من غير الموظفين، قررت استثنائهم من شرطي العمر والمعدل، وطبعاً بحسب الصحيفة.
XS
SM
MD
LG