روابط للدخول

ضبط اسلحة ومتفجرات في مناطق الابار النفطية بالبصرة


نفذت مديرية شرطة نفط الجنوب عملية امنية واسعة لتطهير المناطق القريبة من الحقول والابار النفطية في محافظة البصرة من الاسلحة، بهدف جعلها مناطق منزوعة السلاح.
وقال مدير شرطة نفط الجنوب العميد موسى عبد الحسن في حديث لـ"اذاعة العراق الحر"، إن العملية الامنية التي شارك فيها العشرات من عناصر أفواج الطوارئ "تضمنت مداهمة وتفتيش عدد من المنازل والمزارع ومقالع الحصى".

بينما قال العميد غانم نوري خلف وهو آمر الفوج المكلف بحماية عدد من المنشآت النفطية ان العملية الامنية تندرج ضمن اطار خطة امنية جديدة تهدف الى "احكام السيطرة الامنية على المنشآت النفطية في محافظة البصرة، بعد ان وردت معلومات استخباراتية تشير الى امكانية تعرض بعض المواقع النفطية الى هجمات بصواريخ الكاتيوشا وقذائف الهاون.
من جهته قال رئيس فريق معالجة المتفجرات في مديرية شرطة نفط الجنوب العقيد مهدي حبيب ان العملية الامنية التي تعد الاولى من نوعها خلال العام الحالي تضمنت قيام فريق من خبراء المتفجرات بالبحث عن الاسلحة والاعتدة المخبأة تحت الارض بواسطة اجهزة حديثة للكشف عن الاسلحة والمتفجرات.
وعلى الرغم من كون العملية الامنية لم تسفر عن اعتقال مطلوبين، الا انها ادت الى مصادرة عدد من قطع الاسلحة التي عثر عليها في اثناء تنفيذ عمليات الدهم والتفتيش التي شملت مناطق البرجسية وصفوان والشعيبة. ومن المقرر ان تشهد المناطق نفسها في الايام المقبلة تنفيذ عمليات مماثلة من قبل مديرية شرطة نفط الجنوب التي يقع مقرها في محافظة البصرة، ويعمل فيها نحو 14500 منتسب يتوزعون على 8 أفواج تتواجد في محافظات البصرة والمثنى وميسان وذي قار
XS
SM
MD
LG